هجوم انتحاري يستهدف الدرك الوطني جنوب الجزائر
نفّذ انتحاري، صباح اليوم الجمعة، هجومًا استهدف مقر الدرك الوطني بمدينة ورقلة جنوب الجزائر مما أسفر عن سقوط قتيل و3 جرحى، بحسب حصيلة أولية.

وبحسب مراسل وكالة الأناضول للأنباء فإن "الانتحاري اخترق بوابة مقر قيادة الدرك الوطني بسيارة مفخخة رباعية الدفع" مما أسفر عن وقوع أضرار بالغة للمحلات المجاورة وتهشم زجاج نوافذ البنايات القريبة من مكان العملية.

وقالت مصادر طبية إن قتيلا و3 جرحى هي الحصيلة الأولية للهجوم، وكلهم من عناصر الدرك، مشيرة إلى نقل جميع المصابين إلى المستشفى العسكري بالمنطقة بعضهم إصاباتهم خطيرة، كما قتل في الهجوم منفّذ العملية.

وعقب الحادث، أغلقت قوات الأمن جميع المنافذ والمداخل المؤدية إلى مكان الهجوم، كما تم تطويق جميع المقرات الأمنية الأخرى والمؤسسات الحكومية بمحافظة ورقلة التي تعتبر عصب الاقتصاد الجزائري كونها تضم أغلب حقول النفط.

ولم تعلن، حتى صباح اليوم الجمعة، أي جهة مسئوليتها عن الهجوم الذي يعتبر الثاني من نوعه الذي تشهده مناطق الجنوب الجزائري خلال أربعة أشهر فقط.

واستهدف هجوم نتحاري مماثل يوم 3 مارس /آذار الماضي أحد مقار الدرك الوطني بمحافظة تمنراست في أقصى الجنوب، مما أسفر عن سقوط 25 جريحًا حسب حصيلة رسمية.

وتبنت جماعة تطلق على نفسها اسم "جماعة التوحيد والجهاد لغرب إفريقيا" هجوم تمنراست.
Son Guncelleme: Friday 29th June 2012 11:21
  • Ziyaret: 39699
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0