المجلس الثوري لفتح: المصالحة الفلسطينية حتمية وواجبة
قال المجلس الثوري لحركة التحرير الفلسطينية "فتح" إن المصالحة الوطنية "حتمية وواجبة"، داعيا إلى تسريع تنفيذ اتفاقيات الحوار الوطني لإنهاء الانقسام.

 

في بيان صادر عن ختام دورته التاسعة التي عقدت في مدينة رام الله بالضفة الغربية ووصل وكالة "الأناضول" للأنباء نسخة منه، شدد المجلس الثوري على ضرورة تحقيق المصالحة "لاستعادة بنية النظام عبر وحدة مؤسساته والشروع في الانتخابات العامة كبوابة للمصالحة الوطنية".

 

وقطعت حركتا فتح وحماس شوطًا كبيرًا من أجل إنجاح المصالحة الفلسطينية بعد أن اتفق وفدا الحركتين خلال اجتماعهما في القاهرة الشهر الماضي على تشكيلة حكومة الوفاق الوطني.

 

على جانب آخر، حذّر بيان المجلس الثوري من "مواصلة ازدواجية التعامل مع القضايا الدولية"، مشيرًا إلى أن إسرائيل "تستغل تراخي المجتمع الدولي في الضغط عليها بمواصلة الاستيطان بالأراضي الفلسطينية".

 

وجدد المجلس التأكيد على "انعدام أي شرعية للاحتلال ونشاطه الاستيطاني وآثاره المختلفة".

 

وأعرب عن مخاوفه من المخاطر التي تتعرض لها مدينة القدس، ومحاولات الطرد والتهويد التي تمارسها حكومة الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، داعيا السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مزيد من العناية والاهتمام بقضايا القدس وفق أقصى الإمكانيات المتاحة.

 

وجدد ثقته بالجهد الذي يؤدّيه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مشيدًا "بالموقف الثابت والرافض لأي انتقاص من حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف وصموده في وجه الضغوطات المتزايدة".

Son Guncelleme: Monday 25th June 2012 11:49
  • Ziyaret: 5128
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0