أردوغان يحذر من الشيخوخة

وشدد أردوغان في رسالته التي نشرها أمس بمناسبة اليوم العالمي للسكان. على أن السكان الشباب والديناميكيين هم أهم ثروة تمتلكها تركيا وأنهم عماد تقدمها وازدهارها في كافة المجالات، مشيرا إلى أن بلاده تعد واحدة من أكثر الدول نموا على مستوى العالم.

وأوضح أردوغان أن الدراسات توضح أن تركيا قد تعاني بعد ثلاثين عاما من الشيخوخة وزيادة في عدد كبار السن في مقابل تراجع في عدد المواليد، ملفتا إلى أن نسبة السكان فوق سن الـ60 من الممكن أن تصل إلى 60% عام 2037.   

  وأردف قائلا: "إن أكثر الدول ازدهارا في الوقت الحاضر تعاني أزمات خطيرة في قضية الرفاهية والتنمية بسبب مشاكل مثل انخفاض معدل الزيادة السكانية وارتفاع نسبة كبار السن"، موضحا أنهم كحكومة يأخذون الدروس المهمة من المشاكل التي تواجهها الدول المتقدمة ومن ثم فإنهم يقومون باتخاذ التدابير اللازمة مسبقا، بحسب قوله.   

وتابع أن تسريع الزيادة السكانية وحماية الشباب وإعداد وتنشئة أجيال تتمتع بالصحة، كلها أمور ملحة وضرورية ويضعونها في أولوية اهتماماتهم كحكومة مسؤولة عن تلك البلاد، مشيرا إلى أنهم قاموا بقطع أشواط كبيرة في هذا الشأن.

وذكر رئيس الحكومة التركية أن نسبة وفيات الأمهات شهدت انخفاضا بنسبة 72.2% في السنوات التسع الأخيرة، وأنهم حققوا نجاحا كبيرا في تخفيض نسبة الوفيات بين الأطفال بنسبة 79.2%، ملفتا إلى أن نسبة الوفيات بين الأطفال عام 2002 كانت كبيرة جدا مقارنة بالوقت الحالي.

يذكر أن أردوغان أطلق من قبل في مناسبات مختلفة عدة دعوات للأسر التركية لزيادة الإنجاب، محذرا من تراجع عدد سكان تركيا.، وذلك في الوقت الذي يزداد فيه القلق الأوروبي من تراجع معدلات الإنجاب الأمر الذي يهدد مجتمعات القارة بالشيخوخة وقلة المواليد.

Son Guncelleme: Thursday 12th July 2012 08:34
  • Ziyaret: 5424
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0