الرئاسة: المصرية المحبوسة بالسعودية محل اهتمام مرسي

 قالت الرئاسة المصرية اليوم الخميس، إن الرئيس محمد مرسي يهتم بشكل شخصي بقضية المصرية نجلاء وفا، التي تقضي عقوبة الحبس والجلد في السعودية.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة ياسر علي، في تصريحات صحفية إن الرئيس يهتم بتلك القضية "كغيرها من القضايا والمشاكل  التي يتعرض لها المصريين بالخارج"، مشيرا إلى أن هناك اهتمام من مؤسسة الرئاسة ببحث القضية.

وأضاف "لدينا قائمة كاملة بكافة المواطنين المصريين الذين يواجهون عقوبات في الخارج، ولكننا لا نسمح بالتدخل في أعمال السلطة القضائية في أي دولة ونتبع السبل الدبلوماسية للتباحث مع الدول الأخرى" .

ولفت علي إلى أن المستشار محمود مكي نائب رئيس الجمهورية بحث قضية نجلاء وباقي قضايا المصريين المعتقلين في السعودية مع احمد القطان سفير السعودية بالقاهرة خلال زيارة القطان له مساء الثلاثاء الماضي.

وكان السفير المصري بالرياض محمود عوف قد طالب نهاية الشهر الماضي الأمير أحمد بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي بالتدخل شخصيًا لوقف جلد مواطنة مصرية محتجزة في سجن الملز، وذلك في خطاب أرسله السفير المصري.

وألقت السلطات السعودية القبض على المواطنة المصرية نجلاء وفا في سبتمبر/ أيلول 2009 حيث داهمت الشرطة منزلها وصادرت منها الأوراق والممتلكات الشخصية الخاصة بها.

وقضت المحكمة الجزائية بالرياض، التي أصدرت عليها حكماً في يونيو/ حزيران 2011، بالحبس لمدة 5 سنوات و500 جلدة بواقع 50 جلدة أسبوعيًا، باستثناء شهر رمضان، في عدة تهم، منها الاحتيال على إحدى الأميرات، والاستيلاء منها على مبلغ 533 ألف دولار.

ونسبت تقارير إعلامية لوالد المصرية يحيى وفا، أحد أطباء وجرّاحي العظام بمدينة طنطا (شمال غرب القاهرة) قوله إن "ابنته نجلاء المقيمة بالسعودية منذ 7 سنوات صدر ضدها حكم ظالم بالسجن لمدة 5 سنوات وحكم آخر بجلدها 500 جلدة بسبب خلافات مالية نشبت بينها وبين أميرة سعودية تشاركها في بعض الأعمال التجارية".

Son Guncelleme: Thursday 6th September 2012 01:44
  • Ziyaret: 4935
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0