قبرص رئيسا للاتحاد الأوروبي لكن تحت المراقبة
وتأتي رئاسة قبرص للاتحاد الأوروبي في فترة تعاني فيها من أزمة اقتصادية وعدم استقرار سياسي مما حدا بالاتحاد إلى وضعها تحت مراقبته.

وتتساءل أوساط سياسية مختلفة فيما إذا كانت قبرص ستتحلى بالموضوعية خلال رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي لكونها تحت مراقبة الاتحاد من جهة ولعلاقاتها المتوترة مع تركيا من جهة أخرى.

وهذه هي المرة الأولى التي ترأس فيها قبرص الاتحاد الأوروبي منذ انضمامها إليه في الأول من أيار/ مايو 2004. كما أنها المرة الأولى في تاريخ الاتحاد الأوروبي التي يكون فيها الرئيس الدوري تحت مراقبة أعضاء الاتحاد.
Son Guncelleme: Saturday 30th June 2012 01:29
  • Ziyaret: 6040
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0