جاويش أوغلو: دعم المنظمات الإرهابية لعب بالنار
قال "نحن مختلفون مع إيران حيال سوريا لكن علينا العمل معاً لإيجاد تسوية"

أوضح وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، أن بلاده وإيران تمتلكان وجهات نظر مختلفة حيال الأزمة السورية، إلا أن عليهما العمل معًا لإيجاد تسوية، مشيرًا أن دعم المنظمات الإرهابية هو بمثابة لعبٍ بالنار، وأن تلك النار ستحرق داعمي تلك المنظمات أيضًا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده "جاويش أوغلو" مع نظيره الإيراني "محمّد جواد ظريف"، في العاصمة الإيرانية "طهران"، حيث يجري زيارة رسمية يلتقي في إطارها عددًا من المسؤولين الإيرانيين.

وأكّد الوزير التركي خلال المؤتمر على ضرورة مكافحة جميع المنظمات الإرهابية، معتبرًا أن الأخبار التي تنشرها بعض وسائل الإعلام بما فيها الإيرانية، والتي تتهم تركيا بدعم تنظيم داعش الإرهابي، بأنها أخبار ملفّقة تنشر عمدًا، وتهدف إلى القيام بعملية توجيه للرأي العام، خاصة وأن تركيا حذرت من تنظيم داعش وأدرجته على قائمة التنظيمات الإرهابية منذ 10 تشرين الأول/ أكتوبر 2013.

وتابع "جاويش أوغلو": "تركيا أكدت منذ البداية بأن الضربات الجوية لن تتمكن من القضاء على تنظيم داعش أو إيقافه، لذا يجب مكافحة ذلك التنظيم بشكل شامل، وبنظرة إلى الأسلحة التي بحوزة مسلحي التنظيم، نجد أن تلك الأسلحة هي أسلحة روسية كانت بيد النظام السوري، وأسلحة أمريكية الصنع كانت بحوزة النظام العراقي".

ولفت "جاويش أوغلو" إلى ضرورة مكافحة جميع التنظيمات الإرهابية بغض النظر عن دينها ولونها وانتمائها العرقي، وإلى أن الجانبين التركي والإيراني متوافقان على ضرورة تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، ومكافحة جميع العناصر التي تهدد أمنها، مشددًا على ضرورة "تخليص البلدين الشقيقين العراق وسوريا من المنظمة الإرهابية، التي تحتل أجزاءً من ترابهما الوطني".

ونوه وزير الخارجية التركي، إلى أن لقاءاته التشاورية التي أجراها مع النائب الأول للرئيس الإيراني "إسحاق جهانكيري" كانت بناءة ومثمرة، وأنه سيعود إلى مدينة قونية التركية مساء اليوم، عقب لقاءه الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، ورئيس البرلمان "علي لاريجاني".


AA
Son Guncelleme: Thursday 18th December 2014 05:04
  • Ziyaret: 4718
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0