النظام يقطع سبل الحياة عن الغوطة الشرقية

زاد النظام السوري معاناة سكان الغوطة الشرقية، بالعاصمة السورية دمشق، بقطع المياه عن المنطقة، بعد قطعه للكهرباء، وتدميره البنية التحتية للمنطقة.

وبدأ سكان الغوطة الشرقية بالزحف على آبار المياه المحيطة بالمنطقة، بعد انقطاع المياه بشكل تام، إذ يستغل السكان الفترات التي تخلو من القصف للذهاب إلى الآبار الموجودة خارج المنطقة، لجلب المياه، فيما يقضون الأيام التي تواجه فيها المنطقة القصف بلا ماء.

وأوضح الطفل "عبدالرحمن" الذي يبلغ 12 عاماً، وهو من سكان الغوطة الشرقية، أنه يضطر للانتظار ساعتين على الأقل أمام البئر ليحظى بالمياه من أجل عائلته، مضيفاً أن جميع الأطفال في المنطقة يعانون من نفس المشكلات المتعلقة بإحضار المياه إلى عائلاتهم.

وأفاد " عبدالرحمن" أن المنطقة تشهد في الأيام التي يكون فيها الطقس صحواً، قصفاً من قبل قوات النظام للمنطقة، مما يمنع السكان من الذهاب إلى الآبار، وبالتالي يضطرون لإكمال يومهم بلا ماء.

وذكر عبدالرحمن أنه فقد صديقه العزيز، بسبب استهداف طيران النظام السوري للمكان الذي كانوا يلعبون فيه كرة القدم ، مؤكداً أنه وبالرغم من الظروف الصعبة التي يعيش في ظلها، إلا أنه لن يترك بلده.

من جهته، أوضح الطفل "ياسر" البالغ 9 أعوام أنه يذهب بشكل دورياً كل عدة أيام لجلب المياه إلى منزلهم.

يذكر أن أكثر من 1400 شخصاً فقدوا حياتهم، بسبب قصف قوات النظام السوري لمنطقة الغوطة الشرقية بالصواريخ الكيميائية في 21 آب/ أغسطس العام الفائت.

AA
Son Guncelleme: Thursday 6th February 2014 07:55
  • Ziyaret: 2833
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0