عهد جديد في ايران
ادى حسن روحاني الذي تسلم المهام الرئاسية خلفا لمحمود احمدي نجاد اول امس، ادى اليمين الدستورية بمراسم نظمت يوم امس في المجلس.

وشارك وزير الخارجية احمد داوداوغلو في المراسم ممثلا للرئيس عبدالله جول، اضافة الى مشاركة ممثلين عن اكثر من 50 بلدا.

وكانت هذه هي المرة الاولى بعد الثورة الاسلامية عام 1979 في ايران تقام فيها مراسم يمين بمشاركة شخصيات من الدول الاجنبية.

ولكن كان من الملفت للانظار عدم سماح المملكة العربية السعودية للطائرة التي كانت تقل الرئيس السوداني عمر البشير في طريقه الى ايران للمشاركة في مراسم اليمين من استخدام مجالها الجوي.

وافاد روحاني في تصريح له ان الحوار وليست العقوبات، هو الطريق الوحيد للاتصال مع ايران.

وبين روحاني ان المجتمع الدولي يدعم الوفاق، ولكن من الضروري رفع العقوبات المفروضة على ايران.

ولم يتأخر الرد من الولايات المتحدة الامريكية على روحاني.

واكد المتحدث باسم البيت الابيض انه من الضروري ان يكون المجتمع الدولي في وفاق بشأن النشاطات النووية لايران.
Son Guncelleme: Monday 5th August 2013 12:07
  • Ziyaret: 4097
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0