جول يدلي بتصريحه الاول
ادلى رئيس الجمهورية عبد الله جول بتصريح لاول مرة عقب عملية 17 من كانون الاول/ ديسمبر.
اذ قال :" في حال وقوع عملية فساد او تصرف خاطئ في اية دولة ما، فانه لا يمكن التغاضي عنه او التسترعليه".

واعرب جول ان الافراد العاملين في مؤسسات الدولة لاي بلد ديميقراطي يسوده القانون، افكار وايديولوجيات مختلفة مضيفا :" ان جميعها تعتبر شرعية ولكن خارج نطاق كافة الاجراءات العامة والحكومية. وعندما يكون الموضوع متعلقا بالاجراءات العامة والحكومية فانه يجب التقيد بقواعد المؤسسة التي يعمل فيها وضمن القوانيين، والدستور وسلطة الدولة. والا فان اي سلطة عدا سلطة الدولة تكون غير نافذة".

وقال جول ان الموضوع انتقل الى الجهات القضائية قائلا :" يجب على الجميع التروي وانتظار ظهور نتائج تحريات السلطات القضائية واصل الموضوع. انا اؤمن ان المحاكم التركية ستتوصل الى النتيجة الصحيحة".

كما اكد جول على ان تركيا اجرت في السنوات العشر الاخيرة اصلاحات جذرية مضيفا :" في حال وقوع عملية فساد او تصرف خاطئ في دولة شهدت اصلاحات جذرية كتلك فانه لا يمكن التسترعليه. يجب عليكم ان تعرفوا هذا لان تركيا ليست تركيا ماقبل 15-20 عاما".

اما بشان الاسئلة المتعلقة بالاصلاحات التي ستجرى في المجلس الوزاري فقال جول :" ان لرئيس الوزراء اراء مختلفة. ولي رايي ولقد تشاطرته معه. انه يواصل اعداداته وانه يقوم بتقييم الموضوع. كما تعرفون انه يقوم حاليا بجولة خارج البلاد. وبالطبع اننا سنلتقي وحينه ستسمعون بالموضوع".

وجاء تصريح جول هذا في حفل الاستقبال المنظم عقب حفل توزيع جوائز الفن والثقافة لعام 2013.
Son Guncelleme: Wednesday 25th December 2013 09:43
  • Ziyaret: 4340
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0