لقاء داووداوغلو -بونينو
وصل وزير الخارجية احمد داوود اوغلو الى ايطاليا المحطة الثالثة والاخيرة من جولته الاوربية.

وعلى هامش زيارة داوود اوغلو لايطاليا التقى بنظيرته ايما بونينو لبحث القضية السورية والمصرية.

وجاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الايطالية، ان محادثات الوزيرين تركزت على القضية السورية والمصرية على حد سواء.

هذا وعلم ان الوزيرة الايطالية ابلغت داوود اوغلو بنتائج اجتماعات المجلس الاوربي المنعقد على مستوى وزراء الخارجية والقرارات المتعلقة بمصر.

وافاد البيان انه من الضروري قيام المجتمع الدولي ببذل كافة الجهود الرامية لبدا المفاوضات بين الاطراف السياسية في مصر من اجل منع ممارسة اعمال العنف وانهاء حالة الطوارئ. وافيد انه في هذا الاطار ذكرت بونينو ان تركيا يمكنها ان تلعب دورا مهما للغاية.

كما قال الوزيران اللذان تناولا قضية سوريا ايضا، انهما ينددان وبشدة الحادث الاليم الذي وقع يوم الاربعاء الماضي في شرق العاصمة السورية دمشق.

واعادت بونينو الى الاذهان قائلة ان مهمة المسؤولين السوريين هو تامين وصول مفتشي الامم المتحدة المسؤولين عن التحقيق، الى المنطقة المتاثرة من الاعتداء.

كما اكدت الوزيرة الايطالية على ان مهام مراقبة مفتشي الامم المتحدة، تشكل القاعدة الاساسية لتقييم الخيارات و الرد على المجتمع الدولي.
Son Guncelleme: Sunday 25th August 2013 09:35
  • Ziyaret: 4094
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0