مئزر الحمام التركي من المحلية إلى العالمية

لم يعد استعمال هذا النوع من المآزر حكراً على الحمام التركي فحسب، بل اتسع نطاق استخدامه، ليشمل مراكز "الساونا" والشواطئ، مما أنعش تجارته ومنحه الإستمرارية، وفتح له باب التطور.

وأفاد "خليل باش تركمان"، رئيس غرفة تجارة ولاية "دنيزلي"، لمراسل وكالة الأناضول، أن تاريخ هذه الصناعة في ولاية "دنيزلي" تمتد إلى مئات السنين، واشتهر قضاء "بودان" بشكل بارز بهذه الصناعة.

وأوضح "باش تركمان" أن مئزر الحمام التركي، يصنع من القطن الطبيعي 100 %، مما يجعله سريع الإمتصاص للماء، وصحي الإستخدام، ورغم قدم هذا المنتج، إلا أنه إستطاع الحفاظ على مكانته، نظراً لسهولة إستخدامه، وتعدد ألوانه وأشكاله وتطريزاته، مما جعله يدخل بقوة حياة الإنسان العصري، ليخرج من الحمام التركي، وينتشر من تركيا إلى أرجاء العالم.

Son Guncelleme: Thursday 20th September 2012 02:25
  • Ziyaret: 15055
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0