الأناضول تزور مجمع التاريخ التركي
وتتطلع عن وثائق تعرض للمرة الأولى

الأناضول – اسطنبول

شناي أونال – هشام شعباني

يحتضن مجمع التاريخ التركي، الذي أنشأه مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، عام 1931، أهم الوثائق والصور الخاصة بتاريخ الدولة العثمانية والجمهورية التركية، منذ 82 عاماً.

ويحتوي المجمع، الذي يمنع الدخول إليه إلا على العاملين فيه، على صور نادرة لشخصيات كان لها دور بارز على الساحة السياسية زمن الدولة العثمانية والجمهورية التركية.

ويضم المجمع أبرز المخطوطات الخاصة بمصطفى كمال أتاتورك وأنور باشا وأصدقائه ونشاطاتهم ما بين أعوام 1914 - 1918، ووثائق خاصة بالقانون العثماني، والتقارير اليومية التي كان يدونها الدكتور "عاقل مختار أوزدن"، حول حالة مصطفى كمال أتاتورك الصحية في فترة مرضه، والمراسلات التي كان يجريها "عصمت إينونو" و"كاظم أورباي"، وأبرز الملاحظات الخاصة بالتاريخ الثقافي، بقلم البروفيسور "سهيل أونوير"، إضافة إلى مجموعة من اللوحات الزيتية، ووثائق خاصة بالصدر الأعظم "توفيق باشا"، وأحداث 31 آذار/ مارس.

ويشمل المجمع على وثائق قيمة خاصة بولاية هاطاي "سنجق إسكندرون"، إضافة إلى وثائق وصور خاصة بأحداث الأرمن.

وأوضح البروفيسور الدكتور "محمّد متين هولاكو"، رئيس مجمع التاريخ التركي، في مقابلة مع مراسل وكالة الأناضول، أن المجمع يحتوي على عدد كبير من الصور والمخطوطات المتعلقة بمصطفى كمال أتاتورك، وكثير من رجالات الدولة والفنانين والمربيين والقادة العسكريين.

وأضاف "هولاكو"، أن المجمع يضم بين جنباته، كتب نادرة للغاية، لا يمكن أن يوجد نسخة ثانية لها في مكان آخر، وألف وثمانمائة كتاب منسوخ باليد، يعود بعضها إلى عام 1600، إضافة إلى شجرة نسب خاصة بالأنبياء من عصر "النبي آدم" إلى "النبي محمد".
Son Guncelleme: Tuesday 26th February 2013 09:15
  • Ziyaret: 7804
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0