ميانمار..السجن عامين لكاتب بتهمة ازدراء الديانة البوذية
أصدرت محكمة ميانمارية، أمس الثلاثاء، حكما بالسجن لمدة عامين بحق الكاتب "هتين لين أو" - كاتب صحفي في إحدى الجرائد المحلية ومسؤول سابق في حزب سياسي معارض، بدعوى ازدرائه الديانة البوذية.

واتهمت المحكمة في حيثيات قرارها الكاتب "لين أو" بـ"القيام بأفعال متعمدة ذات نوايا خبيثة بهدف تقويض المشاعر الدينية وزعزعتها"، وذلك على خلفية قيام الكاتب بتوجيه انتقادات لتبني الديانة البوذية منهج القومية المتطرفة.

وقال الكاتب في تصريحات أدلى بها عقب صدور القرار:"ما ذكرته كان بهدف الدعوة لتأسيس الحب والسلام مع الجماعات التي تنتمي لمعتقدات دينية أخرى"، ويأتي ذلك في الوقت الذي أدانت فيه منظمة العفو الدولية "أمنستي" قرارا المحكمة واصفة إياه بـ"الضربة الخطيرة لحرية التعبير والتسامح الديني".

وطالبت المنظمة الدولية في بيان لها، الطعن على قرار المحكمة، وإلغائه من قبل محكمة أعلى، وذكر "روبرت أبوت" أحد مسؤولي المنظمة في جنوب شرق آسيا: "إنَّ الكاتب لم يرتكب ذنبا سوى أنه ألقى كلمة حثَّ فيها على ضرورة تعزيز التسامح الديني في ميانمار، لذلك نطالب بإطلاق سراحه دون قيد أو شرط، لأن الحكم غير عادل بحق شخص كل ما ارتكبه أنه عبر عن رأيه".

وأضاف "بوت": "وعلى الرغم من أن حكومة ميانمار كانت قد تعهدت بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الموجودين بالسجون، إلا أننا نراها قد قامت خلال العامين الماضيين باعتقال مزيد من النشطاء السياسيين، وذلك في ظل القوانين الاستبدادية التي تهدف إلى تكميم أفواه المعارضة".

ولفت إلى أن الخطابات التي تدعو للعنف والكراهية من قبل القوميين البوذيين "باتت تدعو للقلق"، مضيفا "وبدلا من أن تقوم الحكومة باتخاذ تدابير لمواجهة هؤلاء القوميين والجماعات التي تدعو للعنف والعنصرية، نراها تعتقل أشخاصا يعارضون التعصب الديني".


AA
Son Guncelleme: Wednesday 3rd June 2015 08:35
  • Ziyaret: 3915
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0