مفتي باريس يطالب بقانون يحظر الاساءة للأديان

وأفاد "أبوبكر"، لمراسل وكالة الأناضول، أن المجلس الاسلامي الفرنسي، يثقاضي المجلة؟، بتهمة "التحريض على الكراهية وتغذية الحقد" إلا أنه لم يحصل على أي نتيجة.

وأضاف أن على المجتمع الاسلامي، في فرنسا، الضغط على نواب البرلمان، لسن قانون، يجرم الاساءة للرسوم الدينية، مشيرا إلى وجود ثغرة في القانون الفرنسي في هذا المجال، لافتا إلى أن اتفاقية حقوق الانسان الأوروبية، تنص على احترام الحقوق الدينية، والعقائد، لكل مكونات المجتمع الأوروبي.

واتهم مفتي باريس، المجلة أنها تسعى لتحقيق أهداف تجارية، في الوقت الذي تستمر فيه الاحتجاجات، على الفيلم المسيئ للنبي محمد، عليه السلام، واصفا هذا التصرف، بـ"العمل اللامسؤول"، داعيا المسلمين ،إلى التحلي بضبط النفس، والتعبير عن غضبهم، بشكل سلمي وحضاري.

وكانت مجلة "تشارلي هبدو"، الأسبوعية الساخرة، نشرت، أمس، صورا مسيئة للنبي محمد، عليه السلام، ما أثار موجة جيدة، من الغضب الشعبي، بعد الفيلم الأميركي المسئ للرسول.

Son Guncelleme: Thursday 20th September 2012 10:42
  • Ziyaret: 4762
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0