بوزداغ: الحكومة الألمانية لا تدرك حجم خطئها

وأوضح "بوزداغ" أن من الواجب إلغاء الحملة وليس تأجيلها، مضيفًا: "خطأ كبير جدًّا أن تدعم الحكومة الألمانية مشروعًا يسيء للإسلام والمسلمين".

وأفاد أن الفيلم المسيء للإسلام في الولايات المتحدة الأميركية، والرسوم الساخرة في فرنسا، وأخيرًا اللوحات الدعائية التي أعدتها وزارة الخارجية الألمانية بنفسها، أزعجت العالم الإسلامي إلى أبعد الحدود، مشددًا على أن الاعتداء على الدين والقيم والرموز الدينية، التي يؤمن بها الغير، لا يمكن شمله ضمن إطار حرية الفكر و التعبير.

وأكد نائب رئيس الوزراء التركي أن مجرد اعتبار الإساءة والشتم "فكرًا" هو فهم خاطئ، مضيفًا: "الجميع يمكنه أن يعبر عن قناعاته وأفكاره، لكن مع احترام عقائد وقيم والرموز الدينية للغير، والابتعاد على الأقل عن التعابير والأساليب التي تتضمن إساءة وشتمًا".

ولفت إلى تنامي العداوة للإسلام في الغرب في الآونة الأخيرة، مشيرًا إلى خطورة قيام المعادين للإسلام بالتعبير عن عدواتهم عن طريق الإساءة وسب الإسلام، وشدد على ضرورة التزام الجميع جانب التعقل في هذا الخصوص.

Son Guncelleme: Saturday 22nd September 2012 11:39
  • Ziyaret: 3948
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0