جاويش أوغلو: وجودنا العسكري في أفغانستان سيستمر

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، إن التحقيقات مستمرة للتأكد، ما إذا كان هجوم كابول استهدف الجنود الأتراك بشكل مباشر، أم كان له أهداف أخرى.

وأشار جاويش أوغلو، في معرض رده على أسئلة الصحفيين، أثناء زيارته الرسمية للعاصمة الأذرية "باكو"، إلى مقتل ضابط الصف التركي "آدم شنغول" في الهجوم، وأن حالة الجندي المصاب ليست حرجة، وتم نقله إلى المستشفى بواسطة مروحية، ووضع تحت المراقبة الطبية، فيما أرسل الوزير تعازيه لذوي الجندي شنغول.

وفي رده على سؤال حول تأثير الهجوم على الوجود العسكري التركي في أفغانستان، قال جاويش أوغلو، "نحن موجودون هناك من أجل استقرار أفغانستان، إن الجنود الأتراك يقومون بواجب هام جداً، من أجل التنمية في أفغانستان، ومن أجل توصيل المساعدات الإنسانية إلى الشعب الأفغاني بأقصر الطرق، وهم يحظون بمحبة وتقدير الشعب الأفغاني"، مؤكداً أن الوجود العسكري التركي في أفغانستان سيستمر، و"ستستمر مساعداتنا بكل الأشكال لإخواننا الأفغان، وخاصة في مجال التنمية".

كما ذكّر جاويش أوغلو بدور تركيا في تشغيل مطار كابول الدولي، مؤكداً أنها ستزيد من دعمها لأفغانستان.

وأوضح الوزير التركي، أن القوات التركية في أفغانستان، لم تتعرض من قبل لأي هجمات، مبيناً أن هناك جنودا قتلوا نتيجة حوادث وليس هجمات، فيما لفت أن تركيا ستضاعف من وجودها في أفغانستان.

ووقع التفجير صباح اليوم الخميس، على الطريق المؤدي إلى السفارة التركية في كابول، حيث انفجرت عبوة مزروعة على جانب الطريق، خلال مرور عربتين مدرعتين كانتا متوجهتين من قيادة القوات التركية في أفغانستان، إلى السفارة التركية، لمرافقة السفير التركي في كابول، والممثل المدني الأعلى للناتو في أفغانستان "إسماعيل أراماز"، وتسببت الهجوم بمقتل أحد ضباط الصف الأتراك، وجرح آخر، كما قتل في التفجير مواطن أفغاني.

من جانبها أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، قائلةً أنها استهدفت عربة تقل أمريكيين.

AA
Son Guncelleme: Friday 27th February 2015 11:28
  • Ziyaret: 5083
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0