البوسنة.. خطر الألغام يهدد حياة 540 ألف مواطن
120 ألف لغم مزروعة في مساحة 1176 كيلو متر مربع
 

رغم مرور 20 عامًا على انتهاء حرب البوسنة والهرسك 1992 - 1995، ما زالت الألغام الأرضية التي تمت زراعتها في تلك الآونة، تهدد حياة مئات الآلاف من المواطنين.

وقالت المتحدثة باسم مركز البوسنة والهرسك لنزع الألغام "سفيتلانا لوليشيا"، في حديثها للأناضول، أن 2.3% من مساحة البوسنة والهرسك مزروعة بالألغام، مشيرة أن مساحة حقول الألغام تبلغ 1176 كيلو متر مربع، وأنها تشكل خطرًا على حياة نحو 540 ألف مواطن.

وأفادت "لوليشيا" أن عدد الألغام المزروعة في تلك المناطق بلغ قرابة 120 ألف لغم، وأن غالبيتها موجودة في مناطق "وليكا كلادوشا"، و"أوراشيه"، و"باوسافينا"، و"توزلا"، و"دوبوي"، و"شاماتس"، و"برود"، فيما أشارت أن الألغام أسفرت عن مقتل 603 أشخاص، بينهم 240 طفلًا، وإصابة ألف و129 آخرين.

وقالت "لوليشيا" أن هناك مجموعة من الأشخاص "الأبطال" بحسب وصفها، تابعين للمركز، يعرضون حياتهم للخطر، ويخرجون منذ ساعات الصباح الباكر إلى الأراضي الملغمة، ويعملون طيلة اليوم في نزع الألغام، من أجل إزالة الخطر الذي يتهدد حياة المواطنين.

من جانبه قال "ألكساندر كوسماك"، الذي يعمل متخصص نزع ألغام في شركة "ستوب ماينز"، منذ عام 2005، إن المركز كلّف ثلاثة طواقم، قوام الواحد منها ثمانية أفراد، مبينًا أنهم يعملون بالاستعانة بالكلاب المدربة.

وأشار "كوسماك" أنه لا يعرف السبب الذي دفعه إلى اتخاذ قراره بالشروع في هذا العمل "الخطير"، بحسب وصفه، مضيفًا: "نحن مضظرون للعمل، ولا عودة عن ذلك بعد الآن"، بحسب قوله.

بدوره قال "ميروسلاف بريكالو"، الذي يعمل في هذا المجال منذ 10 أعوام، إنه بدأ العمل في نزع الألغام مذ كان في الثامنة عشر من العمر، مبينًا أنه يعلم مدى خطورة العمل الذي يقوم به.


AA
Son Guncelleme: Sunday 5th April 2015 07:50
  • Ziyaret: 5495
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0