برنار كازنوف رئيسا لوزراء فرنسا خلفا لفالس
أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، تعيين وزير الداخلية برنار كازنوف، رئيسا للوزراء، خلفا لمانويل فالس الذي قدّم استقالته في وقت سابق اليوم.

وأضافت الرئاسة، في بيان، أن كازنوف تم تكليفه بتشكيل حكومة جديدة.

ووفق ما تداولته وسائل الإعلام الفرنسية، نقلا عن مقرّبين من أولاند، فإن كازنوف يُعتبر "شخصية تمتلك خبرة في إدارة شؤون الدولة"؛ نظرا لدرايته الواسعة بالمسائل الأمنية والحرب على الإرهاب، المصنفان من الأولويات الحارقة للسلطة التنفيذية في فرنسا.

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن كازنوف، الذي تقلد حقيبة الداخلية في بلاده في الثاني من أبريل/نيسان 2014، "سيكون قادرا على العمل مع الأغلبية البرلمانية"، مع تركيز خاص على العلاقة الوطيدة التي تجمعه برئيس الدولة.

ولم يذكر بيان الرئاسة الفرنسية الشخصية التي وقع تعيينها خلفا لكازنوف على رأس وزارة الداخلية.

ووصل فالس في تمام الساعة (08.30 بالتوقيت المحلي/ 07.30 تغ) إلى قصر الرئاسة في العاصمة باريس لتقديم استقالته وحكومته، لرئيس الدولة، عقب إعلانه مساء أمس الإثنين، رسميا ترشحه للإنتخابات التمهيدية لليسار؛ لإختيار مرشح التيار لإنتخابات الرئاسة في 2017.

ولن يتقلّد كازنوف مهام رئاسة الحكومة إلا خلال الفترة التي تفصل أولاند عن نهاية ولايته الأولى والوحيدة؛ أي خلال أقل من 5 أشهر فقط.

ومن المنتظر أن تجري الإنتخابات الرئاسية القادمة في دورها الأول في الـ23 من أبريل/نيسان 2017، والثاني في الـ7 من مايو/ أيار من العام نفسه.
AA
Son Guncelleme: Tuesday 6th December 2016 11:33
  • Ziyaret: 3370
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0