مرسي يعلن الحداد 3 أيام على أرواح ضحايا هجوم سيناء
الرئيس سيشارك في تشييع جثامين الضحايا في جنازة عسكرية الثلاثاء

محمد الهاشمي

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قرارا بإعلان حالة الحداد في جميع أنحاء البلاد ثلاثة أيام، حداداً على أرواح ضحايا الهجوم على جنود مصريين بالقرب من الحدود مع إسرائيل، وتكريم القتلى والمصابين أدبياً ومادياً بذات تكريم شهداء ومصابي ثورة 25 يناير.

وأوضح ياسر علي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، أن الرئيس مرسي سيشارك في تشييع جثامين الشهداء الثلاثاء في جنازة عسكرية، "تكريماً لأسمائهم وأرواحهم التي لقت وجه ربها في سبيل الوطن".

وأضاف علي أن جميع الأجهزة الأمنية تعمل على مدار الساعة لكشف مرتكبي الهجوم، وإنه سيعلن في أقرب وقت عن النتيجة التي انتهت إليها التحقيقات التي تجرى بمعرفة الأمن القومي والمخابرات العسكرية والمخابرات العامة وغيرها من الأجهزة المختصة، موضحاً أنه لم يتبين حتى الآن ما إذا كان مرتكبو الحادث مصريين أم أجانب.

وشدد المتحدث باسم الرئيس المصري على أن لقاء مرسي بالمشير حسين طنطاوي، وزير الدفاع ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والفريق سامي عنان، رئيس الأركان، ووزير الداخلية ورئيس المخابرات العامة في أعقاب الحادث انتهى إلى اتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لتأكيد السيادة المصرية الكاملة على جميع أراضي سيناء.

وقال علي: "هذا أمر لا يقبل النقاش"، لكنه لم يفصح عما إذا كان هذا الأمر يعني إعادة انتشار القوات المصرية المسلحة في الثلث الشرقي من شبه جزيرة سيناء أم لا.

وتفرض معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل قيودا على انتشار القوات المسلحة المصرية في سيناء وحجم تسلح الأفراد.

Son Guncelleme: Monday 6th August 2012 12:42
  • Ziyaret: 3949
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0