بورصة مصر تسجل أسوأ أداء يومي في 3 أشهر ونصف بنهاية تداولات الأحد
مع تباين أداء باقي أسواق المنطقة

تراجعت بورصة مصر بنهاية تداولات اليوم الأحد، لتسجل أسوأ أداء يومي له منذ نحو 3 أشهر ونصف، مع تعرضها إلى عمليات بيع مكثفة من قبل المؤسسات المحلية في ظل غياب المحفزات، فيما تباين أداء باقي أسواق المنطقة.

وانخفض مؤشر مصر الرئيسي بنسبة 3.19%، مبددا جميع مكاسبه المحققة منذ بداية العام الجاري، ليصل إلى 8607.66 نقطة، ليصل لأدني مستوياته في 3 أشهر ونصف.

وقال محمد طاهر، مدير حسابات العملاء لدي بيت الاستثمار العالمي "جلوبال" :"نالت عمليات بيع مكثفة من أداء الأسهم المصرية في ظل غياب المحفزات القوية، فضلا عن استمرار حالة الجدل لدي المستثمرين بشأن قانون الضرائب".

ويطالب مستثمرو بورصة مصر بشكل مستمر بضرورة إلغاء ضريبة أرباح البورصة، التي تم إقرارها في يوليو / تموز 2014، بواقع 10% على الأرباح الرأسمالية المحققة من المعاملات في سوق المال، وعلى التوزيعات النقدية، تزامنا مع عدم وجود رد فعل رسمي من قبل الحكومة فى هذا الشأن حتى الآن.

وأضاف طاهر، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول: "لاحظنا عمليات بيع مكثفة من قبل المؤسسات المحلية ربما تكون السبب الرئيسي في هبوط السوق".

وبلغ صافي مبيعات المؤسسات المحلية أكثر من 100.9 مليون جنيه قابلها عمليات شراء للأفراد المحليون والمؤسسات الأجنبية بصافى أكثر من 83 مليون جنيه.

وأوضح مدير حسابات العملاء لدي بيت الاستثمار العالمي "جلوبال":" اعتقد أن أسعار الأسهم باتت مغرية بعد هبوطها إلى مستويات متدنية، يتوجب معها معاودة الشراء مجددا"، متوقعا أن تعاود المؤشرات والأسهم صعودها في الجلسات القادمة خاصة بعد نزولها الحاد على مدار جلستين.

وتظهر حسابات أجراها مراسل الأناضول، أن نحو 56 سهما هبطت إلى أدني مستوياتها في أكثر من عام منها "العز الدخيلة للصلب" و"أموك" للزيوت و"المالية والصناعية" و"القلعة" و"بايونيرز القابضة" و"حديد عز".

وهبط المؤشر الرئيسي على مدار الـ 3 جلسات الماضية أكثر من 5%، ليتخلى بذلك عن جميع مكاسبه المحققة منذ بداية 2015.

وانخفضت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، للجلسة الثانية على التوالي نحو أدني مستوياتها فى 9 أسابيع، وتراجع المؤشر الرئيسي بنسبة 1.65% إلى 8589.7 نقطة بفعل هبوط أسهم الصناعات والمصارف.

لكن أسهم الصناعات مثل "ينساب" و"التصنيع" و"كيان" كانت الأكثر تأثيرا على أداء السوق بعد تضررها من هبوط أسعار النفط في الجلسة السابقة.

وفى الإمارات، صعد مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.41%، مواصلا ارتفاعه للجلسة السادسة على التوالي، ليصل إلى 3665.56 نقطة محققا بذلك أعلي مستوياتها في 3 أسابيع.

وقاد سهم "داماك"، ثاني أكبر الأسهم العقارية في السوق، وتيرة الارتفاعات بنسبة 8.04%، بعدما نفت الشركة دخولها في اتفاقية لبيع أرض لتطوير برج في بريطانيا.

وقالت داماك، فى بيان نشر على سوق دبى المالى، إنها تسعى للاستحواذ على حصة من مشروع بناء برج متعدد الاستخدامات في لندن تقوم به شركة أخرى تابعة لحسين سجوانى المساهم الرئيسي ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة داماك.

كانت "داماك"، قد اشترت فى وقت سابق برج "جينغا" الذي يقع في "ناين إيلمس" في "وستمنستر" في لندن، مقابل 600 مليون جنيه إسترليني.

فيما زاد مؤشر العاصمة أبو ظبي بنسبة 0.08%، مقلصا جانبا من مكاسبه المبكرة، ليصل إلى 4542.16 نقطة بدعم من صعود أسهم قيادية مثل "دانة غاز" و"إشراق" و"أبو ظبي الإسلامي" و"بنك الخليج الأول".

وصعدت بورصة قطر نحو أعلي مستوياتها فى أسبوعين بعد صعود مؤشرها العام بنسبة 0.55% إلى 11763.56 نقطة بدعم من صعود أسهم الصناعات والبنوك.

لكن سهم "بنك قطر الوطني"، ذو الثقل النسبي فى المؤشر، خالف الاتجاه العام وتراجع بنسبة 0.31%.

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية، حيث ارتفعت:

دبي: بنسبة 1.41% إلي 3665.56 نقطة.

قطر: بنسبة 0.55% إلي 11763.56 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.36% إلي 1432.79 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.3% إلي 6287.32 نقطة.

أبو ظبي: بنسبة 0.08% إلي 4542.16 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

مصر: بنسبة 3.19% إلي 8607.66 نقطة.

السعودية: بنسبة 1.65% إلى 8589.7 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.4% إلي 2124.72 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.24% إلى 6206.52 نقطة.


AA
Son Guncelleme: Monday 6th April 2015 08:21
  • Ziyaret: 8335
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0