مؤتمر جنيف الثاني حول سوريا ينعقد في الـ 22 من يناير/كانون الثاني
إتضح تاريخ عقد مؤتمر جنيف الثاني لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

إذ من المخطط أن تبدأ المفاوضات بين ممثلي إدارة بشار الأسد و المعارضة السورية في الثاني و العشرين من يناير/كانون الثاني المقبل، غير أن عدم تمثيل المعارضة بالكامل في المؤتمر يتسبب في إضعاف آمال السلام.

فقد أعلن سليم إدريس قائد الجيش السوري الحر الجناح العسكري للمعارضة أن الجماعات التابعة له سوف لن تشارك في مفاوضات السلام التي ستعقد في جنيف مشيرا إلى أن الظروف اللازمة لم تتبلور بعد لعقد مؤتمر جنيف الثاني ، وقال أن همهم الوحيد هو الحصول على الأسلحة التي يحتاج إليها جنودهم.

و أضاف سليم إدريس أنهم لاينوون وقف إطلاق النار خلال أو بعد مفاوضات السلام .

من ناحيتها وافقت إدارة بشار الأسد مبدئياً على المشاركة في مفاوضات السلام ، غير أنها أيضا لا تتحدث عن اي وقف إطلاق للنار.

في غضون ذلك سيعقد في روسيا نهاية الشهر الجاري إجتماع تحضيري أولي بهذا الصدد. وستشارك تركيا أيضا في هذا الإجتماع.

هذا ولم تُعلن بعد قائمة الدول التي ستشارك في مؤتمر جنيف الثاني.

و ذكر مبعوث الأمم المتحدة و الجامعة العربية الخاص إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي أن مشاركة إيران في مفاوضات السلام تعتبر أمرا طبيعيا و ضروريا.

و أعرب وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف عن إستعدادهم للمشاركة دون شروط مسبقة في مؤتمر جنيف الثاني في حال تلقيهم دعوة للمشاركة فيه.

و يذكر أن الحرب الأهلية السورية التي تسببت حتى الآن عن مقتل أكثر من 120 ألف شخصا ما زالت متواصلة على أشدها. و أفيد أن أعمال القصف الأخيرة التي نفذتها القوات التابعة لبشار الأسد أسفرت عن مقتل ستة و خمسين شخصا.
Son Guncelleme: Wednesday 27th November 2013 10:09
  • Ziyaret: 4012
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0