أحداث الشغب ألحقت أضرارًا بـ 212 مدرسة تركية
تسببت أعمال العنف التي سادت مظاهرات غير مرخصة اندلعت في تركيا، بذريعة الاحتجاج على هجوم تنظيم "داعش"، على مدينة "عين العرب"، (كوباني) ذات الأغلبية الكردية في سوريا، في إلحاق أضرار بـ (212) مدرسة في أنحاء تركيا.

وكان وزير الداخلية التركي "أفكان آلا"، قد صرح يوم الجمعة الماضي أن أعمال الشغب، والتخريب في عموم تركيا أسفرت عن حرق وتخريب (1113) مبنى، بينها (212) مدرسة، و(67) مبنى لمديريات الأمن، و(5) قائمقاميات، و(29) مبنى تابع لأحزاب سياسية، وحضانة أطفال، ومركز دم تابع للهلال الأحمر، و(780) مبنى تابع للبلديات، كما نتج عن أعمال التخريب حرق (1117) سيارة، بينها سيارات خاصة، وسيارات بلديات، وإسعاف، وشرطة"، كما تعرضت مراكز ثقافية، ومكتبات للتخريب في عدة ولايات.

ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها الأناضول من المكتب الإعلامي لوزارة التعليم التركية، ومن مديريات التعليم بعدة ولايات تركية، فقد استُهدفت المدارس من قبل المتظاهرين في ولايات شرق، وجنوب شرق الأناضول بشكل خاص، واستخدم المهاجمون في الغالب زجاجات المولوتوف، والحجارة، وأدت الحرائق التي اندلعت في المدارس التي تم استهدافها إلى جعل عدد منها غير صالح لاستقبال الطلبة.

وفي ولاية "تونج إيلي" شرق الأناضول، تعرضت مدرستان، ومركز رياضي للاعتداء، ما أوقع بهم خسائر تقدر بـ (140) ألف ليرة تركية، وبدأت مديرية التعليم في الولاية في أعمال الإصلاح، بهدف فتح المدرستين أمام الطلبة اعتبارا من يوم غد الاثنين.

وفي ولاية "مرسين"، جنوب تركيا، تعرضت (3) مدارس للهجوم، وفي "ديار بكر" جنوب شرق الأناضول هوجمت (34) مدرسة، تعرضت (10) منها لأضرار كبيرة، أجبرتها على إغلاق أبوابها أمام الطلبة.

وفي "شيرناق" جنوب شرق الأناضول هوجمت (13) مؤسسة تعليمية، وأصيب مبنى مديرية "سيلوبي" التعليمية بأضرار كبيرة جعلته غير صالح للاستخدام بعد حرقه من قبل المتظاهرين.

وفي ولاية "باطمان" جنوب شرق الأناضول، تعرضت (4) مدارس وأحد دور المعلمين لهجمات المتظاهرين، ما تسبب في تعرض مدرستين من الأربع لأضرار كبيرة، جعلتهما غير صالحتين للاستخدام.

وفي ولاية "شانلي أورفة" جنوب شرق الأناضول، هوجمت (19) مؤسسة تعليمية، وفي "بيتليس" شرق الأناضول هوجمت (8) مدارس، وتعرضت مدرستان في ولاية "بورصة" شمال غرب الأناضول لهجوم من المتظاهرين، كما هوجمت مدرسة في ولاية "غازي عنتاب" جنوب تركيا.

وفي ولاية "ماردين" جنوب شرق تركيا، هوجمت (36) مدرسة، تعرضت (5) منهم لأضرار كبيرة جعلتها غير قابلة للاستخدام، وفي "موش" جنوب شرق تركيا، تعرضت (6) مدارس للهجوم، ما أسفر عن جعلها غير صالحة للاستخدام.

وفي إسطنبول هوجمت (11) مدرسة، وفي "بينغول" جنوب شرق الأناضول، هوجمت (3) مدارس، وفي "هكاري" شرق الأناضول هوجمت (28) مدرسة، وفي "سيرت" جنوب شرق الأناضول، هوجمت (13) مدرسة، ومركزين تعليميين، وفي ولاية "وان" شرق الأناضول، هوجمت مبانٍ تابعة لـ (18) مؤسسة تعليمية.


AA
Son Guncelleme: Monday 13th October 2014 07:44
  • Ziyaret: 4637
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0