البيت الأبيض: فشل المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية عام 2014 أحبطنا
أعرب المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست عن "أسف بلاده لفشل المفاوضات التي قادتها الولايات المتحدة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية ربيع 2014"، لافتًا إلى أن ذلك "سبب إحباطًا كبيرًا لدى واشنطن".

وقال إيرنست اليوم الثلاثاء، "لسوء الحظ فإن المفاوضات التي قادتها الولايات المتحدة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ربيع عام 2014، انتهت دون التوصل إلى حل الدولتين، وهو ما كان مصدرًا لإحباط كبير، وهو إحباط من كلا الطرفين".

وتابع إيرنست أن الخلافات بين الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية لايعني تخلي واشنطن عن الالتزام بأمن إسرائيل، مضيفًا، "قادة بلدينا يمكن أن يختلفا حول بعض السياسات الشديدة الأهمية، لكن هذا لا يقوض أصول تحالفنا وأهمية تعاوننا الأمني".

يذكر أن نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن شن هجومًا أمس على الحكومة الإسرائيلية أثناء خطابه أمام "جي ستريت"، وهي إحدى جماعات الضغط المؤيدة لحل الدولتين بين إسرائيل وفلسطين.

وقال بايدن في خطابه، "أنا أؤمن بشدة أن الأفعال التي قامتبها الحكومة الإسرائيلية خلال السنوات المعدودة الماضية، من توسع منهجي في الاستيطان، وشرعنة البؤر الاستيطانية ومصادرة الأراضي، تدفعنا وتدفع إسرائيل في الاتجاه الخاطئ، وتسبب إحباطًا كبيرًا لدى الولايات المتحدة".

AA
Son Guncelleme: Wednesday 20th April 2016 09:36
  • Ziyaret: 3712
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0