في أول أيام العيد والهدنة.. 116 ضحية سوريّة
أفادت الشبكة السورية لحقوق الانسان، ارتفاع حصيلة القتلى في سوريا إلى 116 في أول أيام هدنة الأضحى.

وأعلنت الشبكة، أن العمليات العسكرية، التي تقوم بها قوات النظام السوري، أسفرت عن مقتل حوالي 116 شخصا، في مناطق مختلفة من سوريا، ووثقت أغلب الضحايا بالفيديو.

وأعلنت شبكة شام الاخبارية، أن الاشتباكات بين الجيش الحر، وقوات النظام السوري، استمرت طوال الليل، في كل من درعا، ودمشق، مشيرة إلى قصف الدبابات لحيي العسالي، والحجر الأسود، جنوب العاصمة دمشق.

وتبادل كل من النظام، والمعارضون، الاتهامات حول الانفجار، الذي هز حي دف الشوك، جنوب دمشق، ونجم عن سيارة مفخخة، وأودى بحياة العشرات من المواطنين، أعقبه خروج مظاهرات نادت باسقاط النظام ومحاسبة الفاعلين.

يذكر أن كلا من النظام السوري، والجيش الحر، أعلنا التزامهما بهدنة عيد الأضحى، الذي يسعى المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الابراهيمي إلى تثبيتها، ومحاولة البناء عليها لاحقا، لضمان وقف دائم لاطلاق النار، بين جميع الأطراف، في سوريا، والدخول في عملية سياسية من شأنها ضمان حقوق جميع أطياف المجتمع السوري.

Son Guncelleme: Saturday 27th October 2012 08:53
  • Ziyaret: 4400
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0