المظاهرات السلمية تتلطخ بالدماء في مصر
تلطخت المظاهرات السلمية المناهضة للانقلاب في مصر مجددا بالدماء، واعلن التحالف المعارض للانقلاب ان 213 شخصا قتلوا في المظاهرات التي نظمت بعد صلاة الجمعة، واشير الى اعتقال الف واربعة اشخاص في المظاهرات.

وامتلأت الميادين بالمناهضين للانقلاب بعد الصلاة للتنديد بمجزرة الرابع عشر من اب/ اغسطس.

وافاد المعلومات الواردة ان نجل مرشد الاخوان المسلمين محمد بديع كان من بين القتلى في مجزرة الانقلابيين، وافيد ان حريقا نشب في منزل بديع الكائن في بني سويف.

وكانت قد قتلت ابنة القيادي في جماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي البالغة من العمر 17 عاما في المجزرة التي حصلت يوم الاربعاء الماضي اثناء تفريق المظاهرات السلمية في ميدان رابعة العدوية.

وجاء في تصريح للتحالف المعارض للانقلاب ، انه تم اطلاق النار على المتظاهرين من طائرات الهليكوبتر العسكرية والسيارات المدرعة، واكد التصريح ان المظاهرات السلمية المناهضة للانقلاب ستستمر.

وحوصر 400 متظاهر في جامع الفتح بالقرب من ميدان رمسيس في العاصمة المصرية القاهرة منذ يوم الأمس، و طوق الجامع من قبل قوات الأمن و البلطجية.

و أفاد مراسل تي أر تي في القاهرة متين توران ان قوات الأمن حاولت الدخول إلى الجامع وكسرت احد أبوابه إلا انها توقفت عند المدخل الداخلي للجامع.

واعلن الجيش في تصريح له ، انه سيتم ضمان مخرج امن للمتواجدين في الجامع، وارسلت السيارات المردعة الى المنطقة بعد تجمع الموالين للانقلاب خارج الجامع.

و يخشى المحاصرون من الخروج خوفا من قوات الأمن و البلطجية، وقامت عائلات المحاصرين بالسير تجاه الجامع لانقاذهم.
Son Guncelleme: Saturday 17th August 2013 04:26
  • Ziyaret: 7411
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0