داود أوغلو يؤكد ضرورة تعزيز التعاون الدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة
أكد رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" ضرورة زيادة البلدان لدخلها المحلي، وإنشاء أنظمة ضريبية فعالة، وتعزيز التعاون الدولي من أجل الوصول إلى أهداف التنمية المستدامة.

جاء ذلك في كلمته الختامية لاجتماع "الحوار التفاعلي لجدول أعمال التنمية بعد 2015"، أمس السبت، في إطار القمة العالمية للتنمية المستدامة بمدينة نيويورك الأمريكية، حيث ترأس داود أوغلو والرئيس السنغالي ماكي سالي، الاجتماع بشكل مشترك.

وأشار داود أوغلو إلى أهمية تشجيع مشاركة المرأة في أسواق العمل، مبينًا أن المساعدات العامة تعد حاليًا أهم مصدر مالي لأهداف التنمية في البلدان الفقيرة، وأنه يجب أن تكون أهدافنا للمدى البعيد ضمان عدم وجود أي بيئة محتاجة للمساعدة".

وشدّد داود أوغلو على ضرورة تحرك الاستثمارات الخاصة من أجل الوصول لأهداف التنمية المستدامة، قائلًا إن "القطاع الخاص الديناميكي والفعال يعد مفتاحًا هامًا من أجل تحقيق أهداف التنمية في العديد من البلدان، حيث أن القطاع الخاص يحتاج إلى بيئة آمنة، ولهذا الهدف يجب توفير بيئة مناسبة للاستثمار".

وأكد داود أوغلو ضرورة التعاون مع مؤسسات ومنظمات كمنظمة التجارة العالمية من أجل تشكيل نظام تجاري دون تمييز، ومستند على القواعد العالمية، لافتًا أن التنمية الاقتصادية المستدامة، والقضاء على الفقر مرتبطان بزيادة القدرة العلمية والتكنولوجية والإبداعية.

وتطرق داود أوغلو إلى أهمية المراجعة والمتابعة من أجل تنفيذ أهداف التنمية لعام 2030، قائلًا "يجب أن تستفيد كافة أطياف المجتمع من التنمية والازدهار، كما ينبغي تشجيع النساء والشباب للمشاركة في الاقتصاد"، منوهًا أن تمكين المرأة من شأنه أن يسهم بشكل إيجابي في التنمية الاقتصادية وليس في الحياة الاجتماعية فقط".

وأكد داود أوغلو ضرورة تشكيل آلية تعاون دولية تشاركية وعادلة قائمة على الاحترام والمنفعة المتبادلة بين الدول المتقدمة والنامية، لافتًا إلى أهمية العمل بشكل متعاون بين الحكومات والقطاعات الخاصة والمؤسسات المدنية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

AA
Son Guncelleme: Monday 28th September 2015 11:24
  • Ziyaret: 6992
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0