بيغيدا: إلغاء مظاهرة اليوم لن يسكتنا
قالت عضو اللجنة المنظمة في حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا) "كاثرين أورتيل": " إن إلغاء المظاهرة، المزمع إجراؤها مساء اليوم الاثنين؛ لدواعٍ أمنية؛ لن يسكت الحركة ".

وأفادت أورتيل - في مؤتمر صحفي عقدته اليوم، مع مؤسس الحركة لوتز باتشمان في دريسدن - إنهم اتخذوا قرارًا بإلغاء مظاهرة اليوم؛ بسبب تهديدات واضحة ضد حركة بيغيدا، مضيفةً: " هذا لا يعني أننا سنسمح بأن يؤخذ حق التعبير والتجمع من أيدينا، لن نصمت ".

ودأبت حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" منذ حوالي شهرين؛ على تنظيم مظاهرات مناهضة للإسلام والمهاجرين الأجانب، في مدينة دريسدن الألمانية، مساء الاثنين من كل أسبوع.

وأشارت أورتيل إلى أنهم يهدفون للتعبير عن أفكارهم، بشكل سلمي دون اللجوء إلى العنف، موضحة أنهم " لا يريدونها ثورة، وإنما يطالبون بإقامة علاقة مختلفة بين الشعب والسياسة ".

وأعربت عن استعدادهم لإقامة الحوار، وأنهم لا يريدون تنظيم مظاهرات في دريسدن كل يوم اثنين، مضيفةً: " لدينا مهننا وأسرنا. نريد إقامة حوار بين السياسة والشعب ".

بدوره قال باتشمان: إنهم " أعدوا قائمة مكونة من 6 طلبات؛ من أجل إقامة حوار مع الساسة الألمان، من بينها انتقاء المهاجرين المؤهلين، وتحديد حقوقهم وواجباتهم، وطرد الإسلاميين والمتشددين الدينيين من البلاد، والحيلولة دون عودتهم إليها "، بحسب أمانيّهم.

وأفاد أن الحركة تعتزم تنظيم مظاهرة جديدة يوم الاثنين القادم، مضيفًا: " إذا قام الساسة بعملهم؛ فلن يكون هناك داعٍ لخروج 25 ألف شخص إلى الشارع، يمكنهم قضاء السهرة مع أسرهم ".
Son Guncelleme: Monday 19th January 2015 04:21
  • Ziyaret: 4249
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0