الأناضول ترصد عودة الحياة إلى طبيعتها في جرابلس السورية
بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في مدينة جرابلس بمحافظة حلب شمالي سوريا، وذلك بعد 4 أيام على انسحاب تنظيم "داعش" وسيطرة فصائل الجيش السوري الحر عليها، وذلك في إطار عملية "درع الفرات" التي أطلقها الجيش التركي بالتنسيق مع التحالف الدولي، لتطهير المنطقة من التنظيم الإرهابي.

ففي سوق المدينة الرئيسي فتح التجار محالهم التجارية، وبدأوا بتنظيف وترتيب محتوياتها، وسط إقبال معقول من المواطنين الذين عاد الآلاف منهم إلى المدينة بعد مغادرتها خلال فترة الاشتباكات.

وعبر المواطنون الذين التقتهم الأناضول عن سعادتهم بتحرير المدينة من تنظيم "داعش"، معبرين عن ارتياحهم من الوضع، وخاصة ثقتهم باستمرار الدعم التركي العسكري والإنساني للجيش الحر والمدنيين، مما سيتيح توفير الأمان في المدينة وإبقائها بعيداً عن خطر التنظيم.

وقال "مصطفى أبو أحمد" بائع عطور في المدينة للأناضول إنه فتح محله اليوم بعد أن اضطر لإغلاقه والتزام بيته خلال الأيام الماضية، معرباً عن أمله في أن يستمر استقرار الأوضاع في المدينة حتى يواصلوا أعمالهم ويوفروا قوت أبنائهم.

من جانبه قال أحد الباعة مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن "داعش" كان يجبرهم على دفع إتاوات (رسوم غير قانونية) تحت مسمى "الزكاة" على الرغم من الظروف الصعبة والقاسية التي كانوا يعيشونها، مؤكداً أهمية توفير الأمان في المدينة لكي يتمكنوا من متابعة أعمالهم.

وأطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر الأربعاء الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، شمالي سوريا، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية "الجيش السوري الحر" من طرد تنظيم "داعش" الإرهابي من جرابلس.

ومن حين لآخر تشهد المناطق الجنوبية من تركيا، سقوط قذائف صاروخية من مواقع سيطرة تنظيم "داعش" في سوريا، ما يسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

AA
Son Guncelleme: Saturday 27th August 2016 09:35
  • Ziyaret: 3202
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0