فلسطين تقدم طلب اعتمادها كدولة بالأمم المتحدة نهاية سبتمبر

قررت السلطة الفلسطينية تقديم طلب اعتماد فلسطين كدولة عضو بالجمعية العام للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري.

جاء ذلك في بيان تلاه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الرئاسة الفلسطينية برام الله، اليوم الثلاثاء.

وقال عبد ربه إن "استمرار إسرائيل بالبناء الاستيطاني والتهويد بالضفة الغربية والقدس يهدد بشكل جدي حل الدولتين، ويفتح الباب أمام قيام دولة عنصرية واحدة تبقي إسرائيل بها احتلالها للأراضي الفلسطينية."

وأضاف في البيان أن "استمرار الممارسات الإسرائيلية يؤكد أن الحديث عن المفاوضات في ظل استمرار الاستيطان يهدف إلى التغطية على ممارسات إسرائيل على الأرض."

وطالب بيان اللجنة بتدخل دولي عبر مجلس الأمن الدولي والرباعية الدولية لوضع أسس الحل وتطبيقه وفق قرارات الشرعية الدولية.

وأوضح عبد ربه أن اللجنة التنفيذية ترفض أي محاولة عربية أو إقليمية للمساس بالتمثيل الفلسطيني الواحد المتمثل بمنظمة التحرير مشيرا إلى أن الدعوات لوفود من حركة حماس "يكرس الانقسام ويشجع حماس على المضي قدما بإدارة الظهر للمصالحة."

كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن قال في تصريحات صحفية خلال زيارته للقاهرة منتصف يوليو/ تموز الماضي إن السلطة ستتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للحصول على وضع دولة غير كاملة العضوية بعد أن رفضت إسرائيل تقديم أي "إشارات جدية تفتح باب المفاوضات" .

وأضاف عباس أن هذا الطلب سيجعل من وضع فلسطين "دولة تحت الاحتلال ويمنع إسرائيل من ذرائعها بأن الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 ليست أراضي متنازع عليها".

ومن المقرر أن يحضر عباس اجتماع وزراء الخارجية العرب بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة غدا الأربعاء لبحث التحرك السياسي العربي في الأمم المتحدة في الفترة القادمة وتفعيل طلب فلسطين للحصول على عضوية الأمم المتحدة.

Son Guncelleme: Tuesday 4th September 2012 02:00
  • Ziyaret: 3955
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0