مقتل مصري على يد ملتحين يهيمن على اجتماع مرسي بوزير داخليته

محمد هاشم – الأناضول

استحوذت واقعة مقتل شاب مصري على يد ثلاثة "ملتحين" على اجتماع الرئيس المصري محمد مرسي بوزير داخليته الذي جرى مساء اليوم.

وكان شاب قد لقي مصرعه مساء أمس متأثرًا بجروح أصيب بها قبل أسبوع على يد 3 مسلحين، واتهم والد الشاب ثلاثة أشخاص "ملتحين يرتدون جلابيب قصيرة"، في إشارة إلى انتمائهم للتيار السلفي، غير أن أجهزة الأمن لم تؤكد أو تنف تلك الاتهامات، مكتفية بالقول بأنها تكثف الإجراءات الأمنية للقبض على الجناة.

واستوضح مرسي من وزير الداخلية محمد إبراهيم عن الواقعة التي قيل إنها جاءت عقابًا للشاب على التواجد مع خطيبته بالشارع في وقت متأخر من الليل، بحسب الدكتور ياسر علي المتحدث المؤقت باسم رئاسة الجمهورية.

وقال "على" إن مرسي اجتمع مساء اليوم مع إبراهيم وقيادات وزارة الداخلية لمناقشة الأوضاع الأمنية، وتم التطرق إلى "جريمة القتل التي حدثت بالسويس وراح ضحيتها طالب بكلية الهندسة، وما تبعها من أحداث مؤسفة".

وأوضح أن وزير الداخلية كشف عن ملابسات الأمر "وأنه ليس بالصورة التي يتم الترويج لها في وسائل الإعلام"، كما أكد الوزير أن الأجهزة الأمنية سوف تصدر بيانًا خلال الساعات القليلة المقبلة لتوضح حقيقة ما حدث.

وتعود الواقعة، بحسب البلاغ الذي قدمه والد الشاب، عندما كان يقوم نجله البالغ من العمر 20 عامًا، بتوصيل خطيبته لمنزلها، حيث استوقفه "ثلاثة ملتحين يستقلون دراجة نارية ويرتدون جلابيب بيضاء قصيرة"، وسألوه عن سبب سيره مع هذه الفتاة، فأبلغهم أنها خطيبته، قبل أن تحدث مشادة كلامية انتهت بطعنة قاتلة في فخذه.

وفي السياق ذاته، تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى بيانًا منسوبًا لما يعرف بـ"هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر بمصر"، تعلن فيه مسؤوليتها عن مقتل الشاب، ولم يتسن التأكد من صدق البيان المنشور أو الجهة التي أصدرته.

ومن جهة أخرى، أكد ياسر علي، أن وزير الداخلية أكد لمرسي استقرار الحالة الأمنية في شبه جزيرة سيناء خاصة في المناطق الجنوبية.

وكشف أن نسبة الإشغال السياحي بفنادق جنوب سيناء تجاوزت 50 %، معتبرًا أنها نسبة جيدة جدًا في ظل الأوضاع الراهنة.

ونقل متحدث الرئاسة دعوة من رئيس الجمهورية إلى كل صناع السياحة في مصر للبدء في عملية دؤوبة للنهوض بقطاع السياحة الذي يعم خيره على البلاد بأسرها.

وأوضح أن مرسي استمع إلى أهم المشكلات والمصاعب التي تواجه قيادات وزارة الداخلية خلال إنفاذهم لصحيح القانون، ووعدهم بدعم المنظومة الأمنية في كل ربوع مصر وتوفير جميع الإمكانيات التي يحتاجها رجال الأمن في سبيل تنفيذ القانون.

Son Guncelleme: Tuesday 3rd July 2012 08:04
  • Ziyaret: 6449
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0