مسئول يمني: جهود مكثفة لمنع حرب أهلية في الشمال

أكد مسئول محلي يمني أن السلطات الحكومية تبذل جهودًا مكثفة لمنع اندلاع حرب أهلية بين الحوثيين ومسلحين قبليين بمحافظة حجة شمالي اليمن.

وقال إبراهيم علي الشامي، وكيل محافظة حجة، لمراسل وكالة الأناضول للأنباء إن "عددًا من شيوخ القبائل وشخصيات اجتماعية بمحافظة حجة يقومون بمبادرة بالتعاون مع السلطات للحيلولة دون اندلاع مواجهات بين الحوثيين والقبائل بمنطقة الشاهل قد تصل لحرب أهلية".

وتشهد مدينة حجة مركز المحافظة حشودا لمسلحين موالين لجماعة الحوثي وأخرى للقبائل إثر مقتل امرأتين برصاص مسلحين حوثيين قبل أيام في منطقة الشاهل، خلال محاولتهم التمركز بأسلحتهم في مدرسة بالمنطقة، بحسب الشامي.

ولفت الشامي إلى أن السلطات الأمنية أرسلت 10 فرق عسكرية لمنع اندلاع مواجهات بين الطرفين، وأنها استطاعت تهدئة الأوضاع في الوقت الحالي.

 وطالب المسئول المحلي السلطات في صنعاء بتبني موقفا أكثر حزما تجاه ما اعتبره "تعنتا حوثيا، ومحاولات تفجير الوضع في المحافظة، والعمل على بسط نفوذ الدولة في كافة مديريات المحافظة".

ورأى الشامي أن الحل يكمن في أن يحتكم جميع المواطنين في المحافظة سواء كانوا حوثين أو قبائل إلى الدولة، "لأن اللجوء إلى السلاح سيدخل المنطقة كلها في أتون حرب لا تنتهي"، بحد قوله.

Son Guncelleme: Saturday 25th August 2012 02:11
  • Ziyaret: 3616
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0