إخوان مصر يتصدون لدعوات بإسقاط حكمهم

توعد حسين إبراهيم، زعيم الأغلبية في مجلس الشعب المصري المنحل، بمواجهة من وصفهم بـ"مثيري الفتن" على خلفية الدعوات للتظاهر يوم 24 أغسطس/ آب الجاري لإسقاط حكم جماعة الإخوان المسلمين وحرق مقرات حزبها الحرية والعدالة.

وقال إبراهيم، أمين حزب الحرية والعدالة بمدينة الإسكندرية الساحلية، خلال لقائه الجمعة بعدد من المواطنين في أحد المساجد غرب المدينة "نعلم من يتعمدون إثارة الفتن في البلاد ولن نتركهم ينفذون مخططاتهم". ولكنه لم يكشف عن الكيفية التي سيعتمدها الحزب في التصدي لهذه الدعوات.
 
وتابع حسين إبراهيم، عضو شورى جماعة الإخوان، أن "العجلة لن تعود للوراء حتى يعود النظام السابق وأعوانه مرة أخرى عن طريق بعض المنافقين ومثيري الفتن واستغلال الأزمات الموجودة في البلاد لإثارة الفوضى".

وقال "المشاكل الحقيقية التي تواجه البلاد الآن سنقضي عليها.. ونحن متفائلون بمستقبل مصر، وسنحل مشاكلنا حتى نحقق نهضة لبلادنا".

 

ورحبت قيادات إخوانية بأي "تظاهرات سلمية ضدهم"، مؤكدة في الوقت نفسه أن الجماعة لن تنجر إلى العنف ولديها القدرة على الحفاظ على مقراتها.

 

وقال كارم رضوان مسئول الإخوان وسط القاهرة وعضو مجلس شورى الجماعة " ليس لدينا اعتراض على تنظيم وقفات احتجاجية ضد جماعة الإخوان أو غيرها طالما كانت سلمية".

 

لكنه استنكر الدعوات التحريضية القائمة على العنف، وقال إن "القوى الداعية إلى هذا العمل يراهنون على خروج الجماعة إلى دائرة العنف والتعامل بشكل صدامي مع الآخر وهو ما لا يمكن أن تنجر إليه الجماعة".

 

وشدد رضوان بقوله أن "الجماعة قادرة على حماية نفسها ومقراتها ولن تسمح بالعدوان عليها، وستلقن من يحاول الاعتداء عليها درسا لن ينساه".

 

 ووجه بعض الإعلاميين والسياسيين المعارضين للإخوان دعوة لإسقاط الرئيس محمد مرسي وما أسموه "حكم جماعة الإخوان" يوم 24 أغسطس/ آب فيما أطلقوا عليه "مليونية إسقاط الإخوان"، وتتضمن إحراق مقراتهم، وهو ما رفضه عدد كبير من الأحزاب والقوى السياسية.

وقال الرئيس مرسي في البرنامج الإذاعي "الشعب يسأل والرئيس يجيب" مساء الجمعة إنه "يقبل فقط المظاهرات السلمية ويحميها طالما لا تعطل مصالح المواطنين"، مطالبًا المصريين بزياده الإنتاج لتحقيق النهضة.

وكان مرسي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين ويرأس حزبها السياسي "الحرية والعدالة" قبل استقالته من المنصبين بمجرد إعلان فوزه في انتخابات الرئاسة في يونيو/ حزيران.

Son Guncelleme: Saturday 11th August 2012 11:21
  • Ziyaret: 4378
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0