مصر: الأسد لم يهنئ الرئيس الجديد ومرسي لم يتنازل عن راتبه
نفت الرئاسة المصرية ما تردد مؤخرًا عن رفض الرئيس المنتخب محمد مرسي تلقي برقية تهنئة من الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرة إلى أنها لم تتلق أي برقيات من دمشق.

كما نفت الرئاسة المصرية ما تردد عن تنازل مرسي عن راتبه لصالح الدولة، وقال إن هذا لم يحدث.

وقال ياسر علي، المتحدث المؤقت باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس المصري لم يتلق برقية تهنئة من الرئيس السوري حتى يرفضها، وشدد على أن "هذا الكلام غير صحيح".

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت مؤخرًا نقلاً عن مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت أن الرئيس السوري بعث ببرقية تهنئة إلى نظيره المصري الذي رفضها كرد فعل على الأحداث التي تشهدها سوريا.

وذكرت تقارير صحفية أن مرسى رد على الأسد في برقية قال فيها: "بالإشارة إلى موضوعكم أعلاه والخاص بالتهنئة، نرفض قبولها ولا نعترف بشرعيتكم.. ومن يمثل السوريين هم الجيش الحر ومجلس قيادة الثورة.. عاشت سوريا حرية أبية".

وعقب فوز مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي برئاسة مصر، أعرب عدد من القوى الثورية ومعارضون سوريون وبعض أطراف الجيش السوري الحر عن سعادتهم، معتبرين فوزه تعبيراً عن نجاح الثورة.

على جانب آخر، نفى ياسر ما تردد عن تنازل مرسي عن راتبه لصالح الدولة، وقال إن هذا لم يحدث.


Son Guncelleme: Wednesday 27th June 2012 09:18
  • Ziyaret: 5976
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0