يلدريم: النظام السوري ليس صادقًا بشأن حل الأزمة
أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أن بلاده قدّمت مساهمات كبيرة جدًا في سبيل إيجاد حل للأزمة في سوريا، ووقف إراقة الدماء هناك، وهي عازمة على مواصلة جهودها "إلا أن النظام السوري غير صادق في هذا الشأن".

جاء ذلك خلال مقابلة مع وكالة أنباء "ريا نوفوستي" الروسية، في معرض ردّه على سؤال حول حقيقة الادعاءات القائلة أن الحكومة التركية تلعب دور الوسيط بين ممثلي روسيا والمعارضة السورية خلال الفترة الأخيرة.

وقال يلدريم: "بالتأكيد هناك خطوات تُتخذ في هذا الإطار، ويجب التركيز هنا على تطوير الحلول وإيجاد سبيل للخروج من الأزمة المستمرة في سوريا".

وأضاف: "تركيا قدّمت مساهمات كبيرة جدًا وهي عازمة على مواصلة جهودها لوقف إراقة الدماء في الأراضي السورية إلا أن ممثلي النظام السوري ليسوا صادقين في هذا الشأن".

وشدّد يلدريم على أهمية وتأثير الموقف الروسي تجاه النظام السوري، مؤكّدا أن موسكو وأنقرة تواصلان جهودهما المشتركة من أجل تأمين وقف إطلاق النار ومساعدة الناس المتضرريين في سوريا.

وفي معرض ردّه على سؤال حول دور تركيا في المباحثات الروسية الأمريكية بشأن مدينة حلب، وآلية إخراج المسلحين من المدينة، أشار يلدريم إلى أن بلاده تهتم بهذه المسألة عن كثب.

وأوضح يلدريم: "كانت جهودنا تركّز منذ البداية على إخراج المجموعات الإرهابية من حلب، كما يسعى ممثلو الجيش السوري الحر إلى إنقاذ البلاد من العناصر غير الضرورية".

ودعا إلى ضرورة التعاون من أجل القضاء على مسلحي تنظيم "داعش" و"النصرة" و"ب ي د" في سوريا، بالإضافة إلى فصل المجموعات التي تسعى لإنقاذ البلاد عن المنظمات الإرهابية.

ومنذ أكثر من 3 أسابيع، تتعرض حلب لقصف مكثف للغاية، أودى بحياة مئات من المدنيين، وجرح آلاف آخرين، ضمن مساعي نظام الأسد المدعوم من قبل روسيا، والمليشيات التابعة لإيران والموالية له، للسيطرة على مناطق المعارضة في شرق المدينة بعد 4 سنوات من فقدان السيطرة عليها.

وبينما تتواصل مأساة حلب أخفق مجلس الأمن الدولي، الإثنين الماضي، في تمرير مشروع قرار يدعو إلى هدنة لمدة 7 أيام في المدينة؛ للسماح بإدخال مساعدات إنسانية للمدنيين المحاصرين؛ وذلك بسبب استخدام روسيا والصين حق "النقض" (الفيتو).

AA
Son Guncelleme: Thursday 8th December 2016 10:27
  • Ziyaret: 4187
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0