البيت الأبيض: نتوقع إدانة من القيادة الفلسطينية لأي عمل إرهابي
أعربت الولايات المتحدة، الأربعاء، عن توقعها إدانة القيادة الفلسطينية، لأي "عمل إرهابي"، على خلفية "عملية طعن نفذها فلسطيني ضد سائح أمريكي"، قرب ساحل مدينة "يافا"، وفق الرواية الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض "جوش إيرنست"، خلال موجز صحفي، في العاصمة الأمريكية واشنطن "نتوقع أن يقوم مسؤولون معروفون، وبالتحديد أولئك الذين يشغلون مناصب قيادية فلسطينية، بإدانة أي عمل إرهابي"، في إشارة إلى رأس السلطة الفلسطينية.

وكان مواطن، مقاتل سابق في الجيش الأمريكي، يدعى "تايلو فورس"، تعرض هو و11 آخرين للطعن، على يد فلسطيني، (وفق الرواية الإسرائيلية) قرب ساحل مدينة "يافا"، دون أن تتمكن السلطات الإسرائيلية من القبض عليه.

وفي وقت سابق، عقد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، لقاءً مع نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، والوفد المرافق له، بمقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، وأكد فيه على ضرورة "مكافحة الاٍرهاب بكافة أشكاله"، مشددًا أن "إعادة الأمل وتوفير الأفق السياسي لتحقيق خيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967، هو مفتاح الأمن والسلام والاستقرار في منطقتنا، وإن استمرار الإملاءات والمستوطنات وتكريس الاحتلال، هو سبب العنف وإراقة الدماء".

ولفت الرئيس الفلسطيني إلى أن "الانتصار على تنظيم داعش والإرهاب، يتطلب إقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية"، كما قدم تعازيه لبايدن بالمواطن الأمريكي الذي قتل أمس (في عملية طعن وفقاً للرواية الإسرائيلية)، ‎مؤكدًا في الوقت نفسه أن سلطات الاحتلال قتلت 200 فلسطيني في الأشهر الخمسة الماضية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وكان بايدن وصل رام الله، الأربعاء، قادمًا من مدينة القدس، وغادرها عقب لقاء عباس وعدد من أعضاء القيادة الفلسطينية.

واستهل نائب الرئيس الأمريكي زيارته إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، بإدانة الهجمات الفلسطينية على إسرائيليين، وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مكتب الأخير، بالقدس الغربية، الأربعاء "دعوني أقول بشكل واضح، إن الولايات المتحدة الأمريكية تدين هذه الأعمال، وتدين الإخفاق في إدانتها"، وفق تعبيره.

وأضاف بايدن، بحسب ما نقلته الإذاعة العبرية (رسمية) "الطريق الوحيد للحفاظ على الطابع اليهودي والديمقراطي لدولة إسرائيل، يتمثل بالخروج من الطريق المسدود نحو تطبيق حل الدولتين للشعبين، والولايات المتحدة تدعو الطرفين إلى اتخاذ إجراءات في هذا الاتجاه".

وكان بايدن وصل إسرائيل الثلاثاء، والتقى الرئيس السابق، شمعون بيريس، في تل أبيب، قبل أن يلتقي نتنياهو، ثم جمعه لقاء مع الرئيس الحالي "رؤوفين ريفلين".

وقتلت قوات الشرطة والجيش الإسرائيليين 7 فلسطينيين خلال الساعات الـ 24 الماضية، بزعم تنفيذهم عمليات دهس، وطعن، وإطلاق نار، في القدس، والضفة الغربية، وإسرائيل.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2015، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة، أسفرت عن مقتل 197 فلسطينيا.

AA
Son Guncelleme: Thursday 10th March 2016 11:44
  • Ziyaret: 4846
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0