مؤتمر للإدارات الأهلية بأبيي عقب عيد الأضحى
يناقش قضايا الرعاة والرحل والتعايش السلمي بين قبائل أبيي

علاء أبو العينين

القاهرة - الأناضول

جدد الخير الفهيم رئيس لجنة الإشراف المشتركة لمنطقة "أبيي" من جانب السودان رغبة قبائل المسيرية في التعايش السلمي مع قبائل دينكا نقوك بمنطقة أبيي الغنية بالنفط والمتنازع عليها.

وأعلن الفهيم في تصريح اليوم نشره المركز السوداني للخدمات الصحفية عقب تسلمه تقريرا من تاديستي تسفاي قائد القوات الأثيوبية (يونيسفا)، عن عقد مؤتمر جامع للإدارات الأهلية بالمنطقة عقب عيد الأضحى لمناقشة قضايا الرعاة والرحل والتعايش السلمي بين القبائل.

وأضاف أن اجتماعه مع قائد القوات الأثيوبية بأبيي ناقش أيضا أحوال الرحل، مشيرا إلى رغبة كافة القبائل بأبيي في استمرار عملية التعايش السلمي بالمنطقة.

وكان من المفترض أن يجرى استفتاء لأهل أبيي بالتزامن مع استفتاء الجنوب في يناير/ كانون الثاني 2011 إلا أن الاختلاف حول أهلية الناخبين عطل الخطوة؛ حيث يتمسك الشمال بمشاركة قبائل المسيرية البالغ عددهم حوالي 450 ألف مواطن بينما يطالب الجنوب أن يقتصر التصويت على قبيلة دينكا نقوك المتحالفة معه ويقدر عدد أفرادها بحوالي 200 ألف مواطن.

وعلى الرغم من اتفاق الطرفين على تبعية 80% من الشريط الحدودي إلا أنها لم ترسم على الأرض حتى الآن الأمر الذي ساهم في زيادة حدة التوترات الحدودية.

واتفق الجانبان على استئناف التفاوض حول المناطق الحدودية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا التي تستضيف مفاوضاتهما منذ أكثر من عام لكنهما لم يحددا موعدًا قاطعًا لذلك.

ويمثل الخلاف الحدودي آخر حلقة من حلقات النزاع بين البلدين.

Son Guncelleme: Saturday 27th October 2012 08:01
  • Ziyaret: 7556
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0