الشمس تتواري خلف القمر.. وعيون المعجبين تراقب المشهد
كسوف جزئي بدول عربية وكلي بدول أوروبية

شهدت دول العالم العربي وشمال أفريقيا، اليوم الجمعة، كسوفًا جزئيًا للشمس بدرجات متفاوتة، وسط شغف من السياح وعشاق الفلك لمتابعة هذه الظاهرة الفلكية عبر شاشات التلفزيون أو من أماكن جرى تخصيصها لهذا الغرض.

وواجه القمر في مداره حول الأرض، اليوم، وجه الشمس ليحجب جزءًا منها عن سكان الأرض؛ ما جعلها تشعر بكسوف جزئي في مناطق مثل شمال العراق ودول شمال أفريقيا (مصر، ليبيا، تونس، المغرب).

بينما شهد عدد من دول العالم في شمال أوروبا كسوفًا كليًا مثلما حدث في أرخبيل "سفالبارد" النرويجي، وشمال المحيط الأطلسي، مرورًا ببحر النرويج، وهو أمر نادر الحدوث.

وظاهرة كسوف الشمس هي ظاهرة كونية تحدث عندما يكون كل من الشمس والأرض والقمر على خط مستقيم واحد، بحيث يكون القمر بالمنتصف فيحجب ضوء الشمس عن الأرض، ولهذا يمكن للإنسان أن يرى ظل قرص القمر وهو يعبر قرص الشمس.

وبثت التلفزيونات الرسمية والخاصة لدول عربية وغربية ظاهرة الكسوف على الهواء مباشرة، وسط متابعة من المواطنين.

فيما خصص عدد من الدول كمصر أماكن لرصد ومتابعة الظاهرة، حيث حددت منطقة أهرامات الجيزة (غرب العاصمة)، وهي منطقة صحراوية، للمتابعة، حيث اصطف مصريون وسياح لمشاهدة الظاهرة.

من جانبه، أصدر المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر بيانا حذر فيه المواطنين من النظر إلى الشمس مباشرة وقت الكسوف، إلا من خلال نظارات خاصة؛ لأن النظر للشمس في هذه الحالة قد يؤدي لتلف في العين، وقد يصل الأمر إلى درجة العمى.

ووجه المعهد الدعوة لعشاق الفلك لمشاهدة الظاهرة من مقر المعهد بحي حلوان، جنوبي القاهرة، حيث سيتم توفير نظارات خاصة لهذا الغرض، كما سيتم عرضها للجمهور من خلال إسقاط صورة الشمس على شاشة بيضاء للنظر إلى قرص الشمس بطريقٌة غير مباشرة لحماية العين من مخاطر النظر المباشر إلى الشمس.

وفي سابقة لا تتكرر كثيرا، تتزامن مع ظاهرة "كسوف" الشمس نهارًا، مع ظاهرة أخرى، مساء اليوم، هي "القمر السوبر"، وفيها يكون القمر بدرًا، وفى الوقت نفسه وصل لأقرب نقطة إلى الأرض (نقطة الحضيض)؛ ما يجعل هناك إضاءة مرتفعة في الليل، يشعر بها بشكل كبير قاطنو المناطق النائية البعيدة عن العواصم.

ونتيجة للظاهرتين يكون هناك إظلام في النهار، تتباين درجته من دولة لأخرى، حسب درجة الكسوف، وضوء ساطع في الليل؛ لأن القمر سيبدو ضخما وعملاقا لتزامن وصوله لأقرب نقطة من الأرض مع كونه بدرا في هذه الليلة.


AA
Son Guncelleme: Saturday 21st March 2015 10:34
  • Ziyaret: 3968
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0