في تحدٍ جديد ... زعيم كوريا الشمالية يدّعي امتلاك بلاده لـ"قوة نووية رادعة"
صرّح زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، اليوم الأربعاء، أن لدى بلاده "رؤوسًا نووية صالحة لتركيبها على الصواريخ البالستية"، في أحدث مؤشر على تحدي بيونغ يانغ، للجهود العالمية للحد من طموحاتها النووية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الرسمية (كي سي إن آى)، أن جونغ أون، شدد أثناء توجيهه العلماء النوويين المحليين اليوم، على ضرورة تصغير الرؤوس النووية لتتناسب مع الصواريخ الباليستية.

وردًا على تصريحات الزعيم الكوري، قال اللواء مارك ويلش، رئيس سلاح الجو الأمريكي في هيئة الأركان العامة، في تصريح للصحفيين، من واشنطن، اليوم، إنه "لا يعتقد بصحة وصول كوريا الشمالية إلى هذه المرحلة بعد".

وعلى الرغم من التشكيك الأمريكي بصحة الإدعاءات الكورية الشمالية، أكّد كيم أن قدرات بلاده الحالية تمثل "رادعاً نووياً حقيقياً"، بحسب المصدر ذاته.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلن مجلس الأمن الدولي، عن تأييد 15 عضواً بالإجماع على القرار 2270، والذي يقضي بفرض عقوبات على كوريا الشمالية جراء تنفيذها "تجربة نووية" وإطلاقها "صاروخا بالستيا"، تشمل منع جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، من "تنظيم أو تعليم متخصصين لرعايا بيونغ يانغ، في أراضيها، في مجالات قد تسهم فيما تقوم به، من أنشطة نووية حساسة".

كما نص القرار الأممي، على "خضوع جميع الشحنات المتجهة من وإلى كوريا الشمالية، لتفتيش إلزامي، إضافة لفرض حظر على تصديرها للفحم، والحديد، والذهب، والتيتانيوم، والمعادن الأرضية النادرة، وحظر استيرادها وقود الطائرات بما في ذلك وقود الصواريخ، إضافة إلى كل المواد المتعلقة بالنشاط النووي".

AA
Son Guncelleme: Thursday 10th March 2016 11:45
  • Ziyaret: 3697
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0