داود أوغلو - معلقا على حادثة المنجم - : " سيتم محاسبة الشركة المشغلة فيما لو ثبت إهمالها "
أفاد رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو"، اليوم الأربعاء، أن التحقيقات بدأت في حادثة منجم الفحم في قضاء "أرمَنَك"، مؤكداً أنه سيتم محاسبة الشركة المشغلة للمنجم أو أي مؤسسة أخرى فيما لو ثبت أن لها إهمال .

وقال داود أوغلو : " بعد انحسار المياه ستتبين أسباب الحادث، وبالتأكيد ستتم محاسبة الشركة المشغلة، أو أي مؤسسة أخرى في حال وجود أي إهمال، ليس هناك أي أحد بمنأى عن التحقيق ".

جاء ذلك في تصريح أدلى بها للصحفيين، عقب تفقده المنجم الذي لا يزال العمال الـ18 عالقين فيه؛ جراء غمره بالمياه الجوفية في قضاء أرمَنَك بولاية قرمان جنوب تركيا.

وأوضح داود أوغلو أن المياه بدأت بغمر المنجم أمس، في الوقت الذي كان 34 من عمال المنجم بداخله ، حيث تم انقاذ 16 منهم في حين لا يزال 18 منهم محاصرين داخل المنجم، مشيرا إلى أن وزير الطاقة والموارد الطبيعية "طانر يلدز"، ووزير العمل والضمان الاجتماعي "فاروق جليك"، ووزير النقل والاتصالات والملاحة البحرية " لطفي ألوان"؛ وصلوا إلى المنطقة بسرعة وقضوا ليلتهم كاملة مع فرق الإنقاذ.

وقال داود أوغلو : " نحن في سباق مع الزمن، ولكن هناك صعوبات في إحراز أي تقدم بسبب كثافة المياه، وعلى أية حال فإننا نبذل قصارى جهدنا، مستنفرين كافة مؤسساتنا ليل نهار، كما ألتقيت بأقارب العمال، ونتشارك ألمهم، وحزنهم ".

ولفت داود أوغلو إلى أن فرق رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) انتقلت إلى المنطقة بسرعة بواسطة طائرتين و3 مروحيات و90 سيارة محملة بالمواد والمستلزمات وبدأت أعمال البحث والإنقاذ.

وأكد داود أوغلو أن أولوياتهم الآن؛ هو سحب المياه بسرعة رغم كل الصعوبات التي يواجهونها، مشيراً إلى أن 420 عنصرا من فرق البحث الإنقاذ يعملون الأن في بمنطقة الحادث، موضحاً أن 229 منهم متخصصون في عمليات البحث والإنقاذ، وأن الغواصين يتواجدون في مكان الحادث .

وأعرب رئيس الوزراء التركي عن أمله الوصول إلى المحاصرين في أقرب وقت ممكن، مؤكدا أنهم يعملون كل ما بوسعهم؛ للوصول إلى العمال المحاصرين، في ظل ظروف صعبة للغاية.

وأكد داود أوغلو أنهم تمكنوا من خلال الأعمال التي بدأت أمس إلى تخفيض مستوى المياه 10 أمتار، مشيرا إلى أن أعمال البحث والإنقاذ؛ لا تتم بالمواد والمستلزمات التي جُلبت إلى المنطقة فحسب؛ بل سُخرت كل الامكانيات في المنطقة، حيث أن 30 مؤسسة تعمل منذ أمس من خلال إدارة أزمة، في الوقت الذي تم جلب آلية ضح المياه "أخطبوط" من اسطنبول إلى المنطقة، إذ تم نصبها وبدأت بسحب المياه إلى خارج المنجم.

وتابع داود أوغلو قائلا: "تفتقر العديد من المناجم لدينا إلى بنية تحتية حديثة كافية، وينبغي تحديث المناجم، ومن ضمنها إدخال تجديدات تكنولوجية عليها بأقصى سرعة".


AA
Son Guncelleme: Thursday 30th October 2014 09:15
  • Ziyaret: 4289
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0