داود أوغلو يزور نُصب الدبلوماسيين الأتراك الشهداء في لشبونة
اغتالتهم منظمة إرهابية أرمنية في الثمانينات

وضع رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إكليلا من الزهور على النصب التذكاري الذي يخلد ذكرى الدبلوماسيين الأتراك، الذين اغتالتهم المنظمات الإرهابية الأرمنية في الثمانينات، بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

وأوضح داود أوغلو في تصريح عقب زيارة النصب الذي يخلد ذكرى كافة الدبلوماسيين الأتراك الشهداء، أن هجمات منظمة "أسالا" الإرهابية، تسببت بمقتل الكثير من الدبلوماسيين، مشيرا "أن هؤلاء الشهداء تركوا أثرا بالغا في تاريخنا، رغم أن هذه الذكرى لم تحرض فينا إحساسا بالانتقام".

وأكد داود أوغلو أن ذكرى الملحق الإداري في السفارة التركية في لشبونة، أركوت آق باي، وعقيلته ناديده آق باي، اللذين استشهدا على أيدي المنظمة في 7 حزيران/يونيو 1982، لن تُمحى من ذاكرة ووجدان الشعب التركي.

من جهة أخرى؛ زار داود أوغلو برفقة عقيلته سارة داود أوغلو، مسجد لشبونة الكبير، عقب لقائه الرئيس البرتغالي، جورجي سامبايو، ثم التقى ممثلي المجتمع الإسلامي في المدينة.

جدير بالذكر أن منظمة أسالة الإرهابية (الجيش الأرمني السري لتحرير أرمينيا) منظمة يسارية متطرفة مسؤولة عن مهاجمة أهداف تركية في الخارج، بين عامي 1975 و1985 وطالت عددا من الدبلوماسيين وانتهى نشاطها عام 1994 بعد انفصالها لعدة مجموعات صغيرة افتقرت للدعم.


AA
Son Guncelleme: Wednesday 4th March 2015 11:37
  • Ziyaret: 3644
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0