عباس يأمر بإعادة التحقيق في أسباب وفاة عرفات

أمر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الأربعاء لجنة التحقيق في وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات بإعادة البحث في أسباب وفاته عبر متابعة جميع المعلومات والتقارير الجديدة عن القضية.

ونشرت فضائية "الجزيرة" تحقيقا تليفزيونيا مساء أمس الثلاثاء قالت إن إعداده استغرق 9 أشهر، كشف العثور على مستويات عالية من مادة البولونيوم المشع والسام في مقتنيات شخصية لعرفات استعملها قبل فترة وجيزة من وفاته ، وذلك بعد فحوص أجراها مختبر سويسري مرموق .

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" اليوم، إن عباس أمر أيضا "بالاستعانة بالخبرات العلمية العربية والدولية" مشيرا إلى أن السلطة على استعداد كامل للتعاون وتقديم جميع التسهيلات للكشف عن الأسباب الحقيقية لمرض ووفاة الرئيس الراحل.

وأوضح أنه لا يوجد أي سبب ديني أو سياسي يمنع أو يحول دون إعادة البحث في هذا الموضوع بما في ذلك فحص رفاة الرئيس الراحل من قبل جهة علمية وطبية موثوقة وبناء على طلب وموافقة أفراد عائلته.

وطالبت سهى عرفات، أرملة الرئيس الراحل في مقابلة مع قناة "الجزيرة" بثتها اليوم، السلطة الفلسطينية بالتعاون لاستخراج رفات عرفات المدفون في رام الله بالضفة الغربية للتثبت من تسميمه إشعاعيا.

وتوفي عرفات في 11 نوفمبر/ تشرين ثاني 2004 بعد صراع دام عدة أشهر مع المرض، ودار جدل كبير في السنوات الماضية حول الأسباب الحقيقية لوفاته فبينما قال البعض أنها كانت طبيعية قال آخرين إنه توفي نتيجة لعملية اغتيال بالتسميم أو بإدخال مادة مجهولة إلى جسمه

Son Guncelleme: Wednesday 4th July 2012 09:43
  • Ziyaret: 6339
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0