أرينتش: الهجوم على السفارة يحمل أبعادا سياسية
قال نائب رئيس الوزراء التركي "بولنت أرينتش"، إن الهجوم على السفارة الأميركية بأنقرة أمس، يحمل أبعادا سياسية.

بورصا- إسطنبول- الأناضول

خلوق يوكسال- خديجة الزغيمي

وأضاف أرنتش، في خطابه أمام "الأكاديمية السياسية"، التي ينظمها حزب العدالة والتنمية في بورصا، مساء أمس، إن مثل هذه الهجمات، وخاصة التي تستهدف سفارة دولة ما، تحمل أبعادا سياسية.

وعن منظمة (دي هي كي بي- جي) الإرهابية اليسارية المحظورة، التي يُعتقد أنها تقف خلف الهجوم، قال أرنتش، إن هدفها الرئيسي، هو القضاء على النظام الدستوري القائم، عبر ثورة مسلحة، وإنشاء دولة ماركسية لينينية بدلا منه.

وأضاف أرينتش، أن هناك جهات، لا يروق لها النمو الذي تشهده تركيا، وتصاعد قوتها يوما بعد يوم، وتسعى لمقاومة هذا النمو، من خلال أيديولوجياتها الباطلة، كما أن بعض الدول التي لديها حسابات مع تركيا، تسعى لإضعاف وتشويه سمعة تركيا، عبر إرهاب المواطنين، ونشر الذعر بينهم، ومحاولة نشر الأفكار الانفصالية الشبيهة بأفكار منظمة (بي كا كا) الإرهابية.

وأكد نائب رئيس الوزراء التركي، أن هذه المنظمات ستتفكك، وستتوقف أعمالها الإرهابية، وأن المتابعة الأمنية الصارمة تمنع هذه المنظمات من ممارسة نشاطها. واستطرد أنه في حال تمكن هذه المنظمات من تنفيذ أعمال تخريبية، فإن المنفذين سينالون جزاءهم العادل.

Son Guncelleme: Saturday 2nd February 2013 09:38
  • Ziyaret: 4688
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0