ألمانيا.. مسيرة بفرانكفورت احتجاجًا على إجراءات التقشف الأوروبية
شارك فيها ما يقرب من 17 ألف شخص
 

شهدت مدينة فرانكفورت الألمانية، أمس الأربعاء، مسيرة شارك فيها ما يقرب من 17 ألف شخص من المحتجين على الافتتاح الرسمي للمقر الجديد للمصرف المركزي الأوروبي (ECB)، في المدينة الألمانية.

وكانت المدينة الألمانية قد شهدت في وقت سابق أمس مواجهات بين الشرطة الألمانية، ومحتجين على إجراءات تقشفية في دول أوروبية، تزامنًا مع افتتاح المقر الجديد للمصرف، أدت إلى إصابة العشرات من المتظاهرين، فضلا عن 95 شرطيا، واعتقال نحو 350 شخصًا.

وفي المساء تجمعت أعداد هائلة من المحتجين بلغت 17 ألف شخص تقريبًا، في ميدان "رومر" بالمدينة الألمانية، للخروج في مسيرة دعت لها حركة "Blockupy"، ودعمها اتحاد النقابات الألمانية، فضلًا عن الحزب اليساري، وعدد من الحركات الألمانية الأخرى.

وخرج المحتجون عقب ذلك في مسيرة صوب الميدان الذي يوجد به مقر الأوبرا، وسط تدابير أمنية مشددة، تمثلت في انتشار أعداد كبيرة من أفراد الشرطة بطول المسيرة، التي سرعان من انتهت دون وقوع أي أحداث تذكر، باستثناء بعض الاحتكاكات الخفيفة بين الجانبين.

وردد المحتجون في مسيرتهم هتافات مناهضة للرأسمالية والعنصرية، كما رصد مراسل الأناضول، قيام بعض المحتجين برفع العلم اليوناني وأعلام حزب "سيريزا" الحاكم.

واندلعت أعمال الشغب قرب قاعة حفلات، قبل ساعات من الافتتاح الرسمي لمقر المصرف الذي تقدر تكلفته بـ 1.4 ميار دولار.

ويتهم المحتجون المصرف بالمسؤولية عن إجراءات تقشفية جعلت الكثيرين فقراء، بحكم أنه هو الذي يتولى مسؤولية صياغة سياسة منطقة اليورو.


AA
Son Guncelleme: Thursday 19th March 2015 09:50
  • Ziyaret: 4517
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0