وزارات ومؤسسات حكومية تركية تشارك في حملة استبدال العملة الأجنبية بالمحلية

استجابت وزارات ومؤسسات حكومية تركية، ووسائل إعلام ورجال أعمال وتجار ومواطنين لدعوة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى تحويل العملات الأجنبية إلى الليرة التركية أو الذهب؛ بهدف إنعاش وتقوية العملة المحلية أمام نظيراتها الأجنبية.

ويشهد الدولار الأمريكي ارتفاعا ملحوظا مقابل العملات الأخرى، وبينها الليرة؛ بسبب القلق من السياسات الاقتصادية التي يعتزم الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، تطبيقها خلال رئاسته التي تبدأ 20 يناير/ كانون ثان المقبل، إضافة إلى تحسّن المعطيات الاقتصادية الأمريكية، واحتمال زيادة البنك المركزي الأمريكي نسب الفائدة مع نهاية الشهر الجاري.

وبموازاة تدابير متعددة تتخذها حكومة بن علي يلدريم لوقف فقدان الليرة مزيدًا من قيمتها، دعا الرئيس أردوغان، يوم 4 ديسمبر/ كانون أول الجاري، المؤسسات الحكومية والمواطنين إلى تحويل ما بحوزتهم من عملات أجنبية إلى الليرة أو الذهب؛ لتعزيز قوة اقتصاد بلدهم.

وتلبية لهذه الدعوة، أعلنت وزارة الدفاع التركية تحويل العملات الأجنبية الموجودة في صندوق دعم الصناعات الدفاعية إلى الليرة التركية، اعتبارا من الأربعاء 7 ديسمبر/ كانون أول الجاري.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنها حولت بالفعل 262.7 مليون دولار، و31.3 مليون يورو إلى الليرة، دعما للعملة المحلية.

بدورها، قررت هيئة تنظيم أسواق الطاقة إجراء مناقصات توزيع الغاز الطبيعي بالليرة التركية، بدلا من الدولار؛ تلبية لنداء الرئيس أردوغان بالمساهمة في إنعاش العملة المحلية مقابل نظيراتها الأجنبية، ولا سيما الدولار، وفق بيان للهيئة.

وبموجب القرار الجديد الصادر من الهيئة، فإنّ مناقصات توزيع الغاز الطبيعي في ولايات تونجالي (جنوب شرق) وأغري (شرق) ومنطقة دوغوبيازيد (شرق)، سيتم طرحها بالعملة المحلية.

وفي خطوة مماثلة، قررت شركة الخطوط الجوية التركية تحصيل أجور نقل الحجاج والمعتمرين المنطلقين من تركيا إلى الأراضي المقدسة، وكذلك كافة الضرائب المترتبة على عمليات السفر، بالليرة التركية.

وأوضحت الشركة، في بيان، أنها اتخذت الإجراءات القانونية، التي تخوّلها إعادة مستحقات المسافرين الذين يضطرون إلى إلغاء رحلاتهم أو تأجيلها، بالعملة التركية.

وفي ولاية أوشاق وسط تركيا، أعلنت قناة "أوز أيجة" التلفزيونية المحلية (خاصة) أنها ستبث دعاية للشركات، التي تحوّل ألف دولار إلى الليرة التركية، لمدة شهر مجانا، وستنشر أسماء المواطنين المشاركين في حملة دعم الليرة التركية.

وقالت رئيسة مجلس إدارة القناة، دودو دوغان، لوكالة الأناضول، إن "هذه الخطوة تهدف إلى تشجيع الشركات والمواطنين على تلبية نداء الرئيس أردوغان بالمشاركة في حملة دعم الليرة التركية وإنعاشها أمام العملات الأجنبية".

وبدأت القناة بنفسها، فحسب رئيستها، "حولت القناة كل ما كان بحوزتها من عملات أجنبية إلى الليرة التركية، ثم بدأت في عرض دعاية مجانية للشركات التي تحول ألف دولار إلى الليرة، وحتى الآن، تلقت إدارة القناة طلبات لبث دعاية من 22 شركة في الولاية".

وختمت دوغان بقولها: "كلنا في السفينة نفسها، وهذا البلد لنا جميعا، وإن غرقت السفينة فسنواجه المصير نفسه، ولهذا علينا أن ندعم اقتصادنا بغض النظر عن انتماءاتنا العرقية وتوجهاتنا السياسية".

ورصدت الأناضول في مختلف الولايات التركية، إقبال رجال أعمال وتجار ومواطنين على تحويل ما بحوزتهم من عملات أجنبية إلى الليرة، فيما رصد العديد من التجار وأصحاب المهن هدايا مجانية لمن يدعمون العملية المحلية.
وخلال اجتماع "المخاتير" في المجمّع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة، أمس الأربعاء، قال الرئيس أردوغان إن الركود الاقتصادي الذي تشهده السوق التركية خلال الفترة الأخيرة ليس له أسباب اقتصادية ملموسة.
وشدد على أن الحكومة تبذل ما بوسعها لحل بعض المشاكل الاقتصادية، متهما من وصفهم بـ"الأطراف المعادية" لتركيا بالسعي إلى النيل من الاقتصاد التركي عبر المضاربة على صعيد العملات الأجنبية ومهاجمة قطاعي السياحة والتصدير.

AA
Son Guncelleme: Thursday 8th December 2016 10:31
  • Ziyaret: 3992
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0