ليبيا.. الوقود ينفد ببني وليد والاشتباكات تتواصل
بدأت الاشتباكات منذ صباح أمس، وتركّز على الجهة الجنوبية الغربية للمدينة الليبية وسط شكاوى من أن الوقود لم يدخلها منذ 3 أيام.

عمر حسان

طرابلس- ليبيا

تتواصل، صباح اليوم، الاشتباكات المسلحة التي بدأت أمس بين قوات درع ليبيا الحكومية وبين مسلحين من مدينة بني وليد المحاصرة منذ نحو أسبوعين.

وبحسب مراسل وكالة "الأناضول" للأنباء فإن الاشتباكات تركّز على الجهة الجنوبية الغربية للمدينة بصواريخ الجراد، ولم تصل أنباء عن وقوع ضحايا.

وبحسب مصادر "الأناضول" داخل المدينة الواقعة وسط ليبيا فإن الوقود لم يدخل إليها منذ 3 أيام؛ ما أجبر محطات الوقود على الإغلاق بالكامل، وهو ما سبب احتقانًا كبيرًا لدى السكان.

وتفرض قوات درع ليبيا التابعة لرئاسة الأركان حصارًا على المدينة على خلفية رفض قيادات المدينة التي تعد معقلاً لأنصار الحاكم الليبي الراحل معمر القذافي تسليم من قاموا بتعذيب عمران شعبان الذي اكتشف مخبأ القذافي قبل مقتله في 20 أكتوبر/ تشرين أول 2011.

وترددت أنباء اليومين الماضيين عن أن أعيان المدينة على وشك الاتفاق مع السلطات الليبية على تسليم المطلوبين مقابل إنهاء حصار المدينة المستمر منذ نحو أسبوعين.

وقالت مصادر لمراسل "الأناضول" إن الاتفاق المرتقب يأتي بعد تدخل وفد من "مجلس حكماء ليبيا"، ويقضى بتسليم حوالي 30 مطلوبًا من أبناء بني وليد للسلطات الأمنية، وإطلاق سراح عناصر من الجيش تعرّضوا للأسر أثناء حصار المدينة في مقابل فك الحصار عن المدينة وإعادة النظر في قضايا أبناء المدينة المحتجزين في سجون مصراتة.

Son Guncelleme: Wednesday 17th October 2012 12:47
  • Ziyaret: 4987
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0