مسيحيون ينضمون لصفوف الجيش السوري الحر

وأعلنت مجموعة من شباب، أحياء باب تومة، القصاع، والغسانية،  في دمشق، والتي يقطنها مسيحيون، عن تشكيل كتيبة "أنصار الله"، وانضمامها للجيش السوري الحر، لمواجهة قوات النظام، التي لا تفرق بين مكونات  الشعب،بحسب الكتيبة.

وأضافت، أن نظام الرئيس السوري، يحارب شعبه بمختلف طوائفه، من أجل مصلحته فقط، وليس باسم أي مذهب أو دين، مشيرة إلى مقتل كثير من المسيحيين، على يد قوات النظام، وتخريب العديد من الكنائس والمعالم الثقافية والأثرية، العائدة لهم.

ودعت كتيبة أنصار الله، جميع مكونات الشعب السوري، الدينية والعرقية، الانضمام للصفوف المقاومة، من أجل حرية البلاد.

يشار إلى أن المسيحيين، في سوريا، يشكلون 8 % من السكان، ويبلغ عددهم نحو مليوني نسمة. 

Son Guncelleme: Wednesday 19th September 2012 09:52
  • Ziyaret: 3743
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0