سياسي جزائري: النظام السوري شعر بنهايته فأسقط الطائرة التركية
اعتبر عبد العزيز حريتي، رئيس التنسيقية الجزائرية لدعم الثورة السورية، أن إسقاط النظام السوري للطائرة التركية "يعكس إحساسه بقرب نهايته لذلك لجأ إلى سياسة الأرض المحروقة"، بحد قوله.

وقال حريتي، وهو مدير مكتب "أمل الأمة للبحوث والدراسات"، لوكالة "الأناضول" للأنباء "في اعتقادي أن ما يقوم به النظام الفرعوني في سوريا تجاه شعبه من إبادة وتجاه دول الجوار من اعتداء ومنها إسقاط الطائرة التركية يعني أنه في ساعاته الأخيرة".

وأوضح أن النظام السوري "يمضي بسياستي "عليّ وعلى أعدائي".. "والأرض المحروقة"، داعيًا تركيا إلى فهم الرسالة جيدًا ومساعدة الشعب السوري من أجل تحريره من هذا النظام المجرم الإرهابي الذي أصبح خطرًا على المنطقة برمتها"، بحد قوله.

ولفت حريتي إلى أن هناك ترتيبات تجري من أجل رحيل النظام السوري على الطريقة اليمنية ووضع مخطط يسمح بالإبقاء على هضبة "الجولان" تحت الحماية الدولية تطمينًا لإسرائيل.

واعتبر السياسي الجزائري أن "بقاء النظام السوري كل هذه المدة مبرره أنه ليس هناك نظام بديل لحماية أمن الكيان الصهيوني"، بحد تعبيره.

وأسقطت الدفاعات الأرضية السورية طائرة تابعة لسلاح الجو التركي يوم الجمعة الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن متحدث باسم الجيش قوله: إن قوات الدفاع الجوي السوري أسقطت الطائرة بعد دخولها المجال الجوي للبلاد، وهو ما نفته بشكل قاطع أنقرة، مؤكدة أن الطائرة كانت استكشافية، ولا تحمل ذخيرة حية، كما أنها كانت تحلق في الأجواء الدولية وليس الإقليمية لسوريا.

Son Guncelleme: Friday 29th June 2012 11:19
  • Ziyaret: 8106
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0