محكمة تركية تقرر حبس أحد الموقوفين على خلفية تفجير تقسيم
قررت محكمة تركية حبس واحد من بين خمسة مشتبه بهم، أوقفتهم قوات الأمن في وقت سابق، على خلفية تفجير منطقة "تقسيم" بإسطنبول، الذي وقع يوم السبت 19 مارس/ آذار الجاري.

وكانت الشرطة أوقفت خمسة أشخاص، في إطار التحقيقات المستمرة بخصوص التفجير، بينهم والد محمد أوزتورك، الانتحاري الذي نفذ التفجير، وشقيقاه.

وأمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل والد محمد أوزتوك، وشخص آخر لم تعلن هويته، بعد الانتهاء من الإجراءات الخاصة بهم في مديرية أمن إسطنبول، فيما أُحيل شقيقا أوزتورك، والمشتبه به "إركان تشابكين"، إلى القصر العدلي بإسطنبول.

وقررت المحكمة إطلاق سراح شقيقي أوزتوك مع وضعهما تحت المراقبة القضائية، واعتقال المشتبه به إركان تشابكين.

وأفادت مصادر أمنية، أن التحقيقات حول التفجير لا تزال مستمرة، وأنه من الممكن توقيف مزيد من الأشخاص.

وأدى التفجير إلى مقتل 4 أجانب، 3 إسرائيلين وإيراني، بالإضافة لمنفذ التفجير، وإصابة 45 شخصا بينهم 11 إصابتهم خطيرة.

AA
Son Guncelleme: Thursday 24th March 2016 11:48
  • Ziyaret: 4406
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0