مجلس الأمن القومي التركي يختتم اجتماعه
وذكر البيان الذي صدر عقب الاجتماع "أنه تم تناول حادثة الطائرة التركية التي كانت تقوم بطلعة تجوية تدريبية بدون أي اسلحة وضربتها القوات السورية يوم 22 حزيران / يونيو الحالي وهى في الأجواء الدولية"، مؤكدا على "أن الحكومة التركية ستتحرك في قضية الطائرة بثبات ورزانة متمسكة بكافة الحقوق التي يكفلها لها القانون الدولي في مثل هذه الاعتداءات الهجومية".

وأضاف البيان "أن العمليات الإرهابية لن تستطيع تخريب وعرقلة الخطوات الحكيمة والإرادة الطامحة إلى تحقيق السلام الاجتماعي وحل المشاكل والمعوقات"

وأكد البيان كذلك على الحكومة التركية عازمة على استمرارها في الضرب بيد من حديد على لاسئصال شأفة الإرهاب من خلال حشد كل الإمكانيات بشكل موسع وشامل.

ولفت البيان إلى أن اجتماع مجلس الأمن التركي قد تناول كذلك التطورات السريعة والمتلاحقة في الشأن السوري، مؤكدا على ضرورة الايقاف الفوري لنزيف الدماء الذي يتدفق في سوريا، وأن يمهد الطريق امام طلبات الشعوب المشروعة والتي تنادي ببدء عهد جديد من الديمقراطية.

وشدد البيان على أن تركيا حكومة وشعبا تعلق أهمية كبيرة على أمن العراق واستقراره ووحدة أراضيه، وأنها تتابع عن كثب التطورات الساسية على الساحة العراقية، وتتمنى أن تنتهي تلك الأزمة السياسية قريبا من خلال حل على أساس دستوري ديمقراطي .
Son Guncelleme: Friday 29th June 2012 12:15
  • Ziyaret: 6988
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0