اعتراض تركي على تناول المناهج الفرنسية ادعاءات الأرمنية

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها مراسل الأناضول، فقد أرسل السفير التركي في باريس "تحسين بورجوأوغلو" مذكرة إلى وزارة الخارجية الفرنسية، ورسالة مفصلة إلى وزارة التعليم الفرنسية، توضحان الموقف التركي حول احتواء الكتب الدراسية، للمرحلة الإعدادية في فرنسا، لادعاءات مخالفة للحقيقة وتعكس وجهة نظر طرف واحد للأحداث، وتستند إلى وثائق مزورة، وليس على معلومات محايدة فيما يتعلق بأحداث 1915.

وأشارت المذكرة إلى تضرر الطلبة الأتراك، الذين يدرسون في فرنسا وأولياء أمورهم، من طريقة تناول الأحداث في المناهج الفرنسية.

يذكر أن البرلمان الفرنسي وافق عام 2001 على قانون، يعترف رسميا بالادعاءات الأرمنية بخصوص أحداث 1915، وفي بداية العام الجاري وافق البرلمان على قانون يجرّم من ينكر هذه الإدعاءات، إلا أن المحكمة الدستورية الفرنسية حكمت بعدم دستورية هذا القانون، بعد أن رفع عدد من نواب البرلمان بعدم دستوريته.

Son Guncelleme: Wednesday 5th September 2012 01:24
  • Ziyaret: 5300
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0